0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)

السؤال :  الذي يحدث عند ارتفاع درجة حرارة جسم ما ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : الذي يحدث عند ارتفاع درجة حرارة جسم ما ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

 

و الجواب الصحيح يكون هو : 

تأثير ارتفاع درجة حرارة الجسم

بشكل عام، يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم الية دفاعية من الجسم لمسبب المرض، فعندما تهاجم البكتيريا الجسم تقوم بإنتاج مادة تعرف باسم المولد للحمى (Pyrogen) وتفرز بالدم.

ويتم حمل هذه المادة عن طريق الدم إلى الدماغ، مؤثرة على منطقة معينة فيه تدعى الوطاء (Hypothalamus) وهي المتخصصة في تنظيم درجة حرارة الجسم.

المادة المولدة للحمى تعيق الخلايا العصبية الحساسة للحرارة وتثير في المقابل تلك الحساسة للبرودة، مما يتسبب في إرسال رسائل خداعة إلى منطقة الوطاء بأن الجسم أبرد من الطبيعي.

وكردة فعل على هذه الرسائل تقوم منطقة الوطاء برفع حرارة الجسم أكثر من المعدل الطبيعي، مما يسبب إصابتك بالحمى.

إن حرارة الجسم المرتفعة تعمل على المساعدة في محاربة مسبب المرض، وذلك عن طريق تحفيز حركة وعمل كريات الدم البيضاء وزيادة إفراز الأجسام المضادة في الجسم.

وبالتالي فإن ارتفاع درجة حرارة الجسم من شأنه أن يقتل أو يعيق نمو بعض أنواع البكتيريا والفيروسات، وهذا بدوره يساعد في حمايتك من المرض.

كما أنه قد يحدث الاتي عند ارتفاع درجة حرارة الجسم:

  • يصبح حجم كل من الدم والبول أقل بسبب انخفاض نسبة الماء نتيجة التعرق الزائد.
  • يتحلل البروتين في الجسم أسرع من المعتاد، مما يؤدي إلى زيادة إفراز المنتجات النيتروجينية في البول.
  • يشعر المصاب بالقشعريرة والرجفة عندما يستمر ارتفاع حرارة الجسم، في حين أنه سوف يشعر بالدفء ويكون جلده رطبًا في حال انخفاض الحرارة بسرعة.
  • يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير إلى إلحاق الضرر بالدماغ والأعضاء الأخرى.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)

الجواب الصحيح يكون هو : 

تأثير ارتفاع درجة حرارة الجسم

بشكل عام، يعد ارتفاع درجة حرارة الجسم الية دفاعية من الجسم لمسبب المرض، فعندما تهاجم البكتيريا الجسم تقوم بإنتاج مادة تعرف باسم المولد للحمى (Pyrogen) وتفرز بالدم.

ويتم حمل هذه المادة عن طريق الدم إلى الدماغ، مؤثرة على منطقة معينة فيه تدعى الوطاء (Hypothalamus) وهي المتخصصة في تنظيم درجة حرارة الجسم.

المادة المولدة للحمى تعيق الخلايا العصبية الحساسة للحرارة وتثير في المقابل تلك الحساسة للبرودة، مما يتسبب في إرسال رسائل خداعة إلى منطقة الوطاء بأن الجسم أبرد من الطبيعي.

وكردة فعل على هذه الرسائل تقوم منطقة الوطاء برفع حرارة الجسم أكثر من المعدل الطبيعي، مما يسبب إصابتك بالحمى.

إن حرارة الجسم المرتفعة تعمل على المساعدة في محاربة مسبب المرض، وذلك عن طريق تحفيز حركة وعمل كريات الدم البيضاء وزيادة إفراز الأجسام المضادة في الجسم.

وبالتالي فإن ارتفاع درجة حرارة الجسم من شأنه أن يقتل أو يعيق نمو بعض أنواع البكتيريا والفيروسات، وهذا بدوره يساعد في حمايتك من المرض.

كما أنه قد يحدث الاتي عند ارتفاع درجة حرارة الجسم:

  • يصبح حجم كل من الدم والبول أقل بسبب انخفاض نسبة الماء نتيجة التعرق الزائد.
  • يتحلل البروتين في الجسم أسرع من المعتاد، مما يؤدي إلى زيادة إفراز المنتجات النيتروجينية في البول.
  • يشعر المصاب بالقشعريرة والرجفة عندما يستمر ارتفاع حرارة الجسم، في حين أنه سوف يشعر بالدفء ويكون جلده رطبًا في حال انخفاض الحرارة بسرعة.
  • يمكن أن يؤدي ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل كبير إلى إلحاق الضرر بالدماغ والأعضاء الأخرى.
مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...