0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : التورية في اللغة العربية؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال :  التورية في اللغة العربية ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

·       مفهوم التورية

ة هل بين التورية والإخفاء معنى يربط بينهما في اللّغة؟ بابُ التورية جزء لا يتجزّأ من علم البديع الذي ينقسم إلى محسنات لفظية ومحسّنات معنويّة، وهو جزء من علم البلاغة العربية، الذي يتكوّن من ثلاثة أقسام، وهي: علم المعاني، وعلم البيان، وعلم البديع، والتورية في معناها المعجميّ هي إخفاء الشيء[١]، أمّا معناها الاصطلاحيّ المُراد في علم البديع هي ذِكر لفظ معيَّن، ولهذا اللفظِ معنيان؛ أحدهما مُتبادر للذهنِ يَسهلُ على المُخاطَب فهمه من سياق الجملة، والمعنى الآخر بعيد عن ذهن المخاطب، ويكون الأوَّل(الظّاهر القريب) غير مُراد في قصد المتكلّم، بينما يكون المعنى الآخر(الخفيّ البعيد) هو المعنى المقصود.

قد تتشابه التورية في علم البديع مع الكناية في علم البيان، لكن الفرق بينهما أنّ التورية لفظها يحتمل معنيين لكلّ منهما مفهوم دون علاقة بين المعنيين، ولكن المتكلم قصد واحدًا دون الآخر، أمّا في الكناية فهناك علاقة تَلازُم تربط بين المعنيين اللذين يُشير إليهما اللفظ[٣]، ثمَّ إنَّ التورية في أساليب العرب تفيدُ بإخفاء ما يريد المتكلم دون أن يُشعِر المُخاطب بأنّه يُخفي مراده، فتحصل بها فائدة تتأتّى في مواقف قد يصعب الخلاص منها دون ذلك، ولا يُمكن الاكتفاء بالرجوع إلى الأصل المعجمي لفهم مغزاها، أمّا الكناية فغرضها استخدام الأسلوب غير المباشر مع المخاطب، ليكون أكثر وقعًا في نفسه.[٤] يُمكن القول: إنّ التورية قد تُسمَّى تخييلًا، أو إيهامًا، أو توجيهًا، لأنَّ كلّ تلك المعاني تُعبّر عن أنها لفظ يُراد به معنيان، أحدهما قريب غير مقصود، والآخر بعيد وهو المقصود.

أنواع التورية

 قد يُذكر ما يدلّ على التورية وقد لا يُذكر، فهل تتغير تسميتُها؟ لا بدّ من التّمييز بين المورّى به وهو المعنى القريب غير المُراد، والمُورّى عنه وهو المعنى البعيد المراد، وتتعدّد أنواع التورية بحسب سياق الجملة والمعنى الذي يَرد فيه لفظها، أمّا أنواع التورية فقد جُمعت في أربعة أشكال:

·       التورية المجردة

هي التورية التي لا يُذكَر فيها ما يدلُّ على المُورَّى به، أو يدلّ على المورَّى عنه، فلا يُمكن الاستدلال على خفايا التوريةِ بشيء ممّا يلائم أحد أركانها، فهذا النوع من التورية يعتمد على فهم المخاطب للمعنى الذي أراده المتكلّم، دون وجود ما يدلّ على ذلك المعنى

·       التورية المبينة

في هذا النوع تشتمل الجملة على لفظ أو معنى يدلّ على المورى عنه، فيمكن للمخاطب أن يتبيّنه ويهتدي إليهِ، إذ المتكلم لم يترك المعنى مجرَّدًا من الإيضاح، ولذلك سُمّي هذا النوع من التورية بهذا الاسم، حيث يحتوي على شيء من التبيان لما يريد المتكلم إخفاءه.

·       التورية المرشحة

أما هذا النوع فهو أشدّ الأنواع إيغالًا في الإيهام، فهنا يذكر المتكلم ما يدلّ على المورى به، أي على المعنى القريب غير المراد، وبذلك يقترب هذا المعنى من ذهن المخاطب، ويبتعد عن ذهنه المعنى المورى عنه فيزداد تخفِّيًا واحتجابًا، وقد تأتي الألفاظ الدالة على المورى به قبل لفظ التورية أو بعده.

·       التورية المهيأة

هذا النوع يحتوي على دلائل، ولكنّ هذه الدلائل هُنا تدلّ على التوريةِ بأكملها، لا على رُكن واحد من أركانها دون غيرهِ، وهي إمَّا مُهيَّأة بلفظ قبلها، لولاه لما تهيَّأت التورية في الجملة ولا فُهِمتْ، أو مهيَّأة بلفظ بعدها، لولاه أيضًا ما فُهمتْ التورية في الجملة، وإمّا مُهيّأة بلفظين، لولا كلّ منهما لما تهيَّأت التورية في الآخر.[

أمثلة عن التورية ما هي المواضع التي وردت فيها التورية؟

 وردتْ التورية في شعر العرب، وفي القرآنِ الكريم،

 كما وردت في الحديث النبويّ، إذ قال -صلّى الله عليه وسلم-: "إنَّ في المعاريضِ لمندوحةً عن الكذب"[٧]، أي في التّعريض واستخدام الأساليب البلاغية نجاةً وابتعادًا عن الكذب.

التورية في القرآن إنّ الأمثلة الواردة في القرآنِ الكريم

تُبيّن أهميّة التورية في أداء المعنى المُراد على أتمّ وجه، ومن ذلك ما يأتي:

 يقولُ الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ}[٨]، فكلمة (جرحتم) في هذه الآية يحتملُ تفسيرها معنيان، المعنى الأول هو الجرح الذي يُصيب الجلد، وهو المعنى القريب المُتبادر للذهن، ولكنه غير مُراد، أما المعنى الثاني المقصود هو ارتكاب الذنوب والمعاصي ، وهو المعنى الذي تحمله أيضًا الكلمة ذاتها[٩]، فمعنى الآية أنّ الله تعالى هو الذي يتوفّى أرواحكم في الليل فيقبضُها من أجسادكم، ويعلم ما كسبتم من الأعمال بالنهار. فالاجتراحُ عند العرب هو عمل جوارح البدن، واستُخدم للذنب لأنّ الاجتراحَ غالبًا ما يكون في السرّ لا في العلانية

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

·       مفهوم التورية

ة هل بين التورية والإخفاء معنى يربط بينهما في اللّغة؟ بابُ التورية جزء لا يتجزّأ من علم البديع الذي ينقسم إلى محسنات لفظية ومحسّنات معنويّة، وهو جزء من علم البلاغة العربية، الذي يتكوّن من ثلاثة أقسام، وهي: علم المعاني، وعلم البيان، وعلم البديع، والتورية في معناها المعجميّ هي إخفاء الشيء[١]، أمّا معناها الاصطلاحيّ المُراد في علم البديع هي ذِكر لفظ معيَّن، ولهذا اللفظِ معنيان؛ أحدهما مُتبادر للذهنِ يَسهلُ على المُخاطَب فهمه من سياق الجملة، والمعنى الآخر بعيد عن ذهن المخاطب، ويكون الأوَّل(الظّاهر القريب) غير مُراد في قصد المتكلّم، بينما يكون المعنى الآخر(الخفيّ البعيد) هو المعنى المقصود.

قد تتشابه التورية في علم البديع مع الكناية في علم البيان، لكن الفرق بينهما أنّ التورية لفظها يحتمل معنيين لكلّ منهما مفهوم دون علاقة بين المعنيين، ولكن المتكلم قصد واحدًا دون الآخر، أمّا في الكناية فهناك علاقة تَلازُم تربط بين المعنيين اللذين يُشير إليهما اللفظ[٣]، ثمَّ إنَّ التورية في أساليب العرب تفيدُ بإخفاء ما يريد المتكلم دون أن يُشعِر المُخاطب بأنّه يُخفي مراده، فتحصل بها فائدة تتأتّى في مواقف قد يصعب الخلاص منها دون ذلك، ولا يُمكن الاكتفاء بالرجوع إلى الأصل المعجمي لفهم مغزاها، أمّا الكناية فغرضها استخدام الأسلوب غير المباشر مع المخاطب، ليكون أكثر وقعًا في نفسه.[٤] يُمكن القول: إنّ التورية قد تُسمَّى تخييلًا، أو إيهامًا، أو توجيهًا، لأنَّ كلّ تلك المعاني تُعبّر عن أنها لفظ يُراد به معنيان، أحدهما قريب غير مقصود، والآخر بعيد وهو المقصود.

أنواع التورية

 قد يُذكر ما يدلّ على التورية وقد لا يُذكر، فهل تتغير تسميتُها؟ لا بدّ من التّمييز بين المورّى به وهو المعنى القريب غير المُراد، والمُورّى عنه وهو المعنى البعيد المراد، وتتعدّد أنواع التورية بحسب سياق الجملة والمعنى الذي يَرد فيه لفظها، أمّا أنواع التورية فقد جُمعت في أربعة أشكال:

·       التورية المجردة

هي التورية التي لا يُذكَر فيها ما يدلُّ على المُورَّى به، أو يدلّ على المورَّى عنه، فلا يُمكن الاستدلال على خفايا التوريةِ بشيء ممّا يلائم أحد أركانها، فهذا النوع من التورية يعتمد على فهم المخاطب للمعنى الذي أراده المتكلّم، دون وجود ما يدلّ على ذلك المعنى

·       التورية المبينة

في هذا النوع تشتمل الجملة على لفظ أو معنى يدلّ على المورى عنه، فيمكن للمخاطب أن يتبيّنه ويهتدي إليهِ، إذ المتكلم لم يترك المعنى مجرَّدًا من الإيضاح، ولذلك سُمّي هذا النوع من التورية بهذا الاسم، حيث يحتوي على شيء من التبيان لما يريد المتكلم إخفاءه.

·       التورية المرشحة

أما هذا النوع فهو أشدّ الأنواع إيغالًا في الإيهام، فهنا يذكر المتكلم ما يدلّ على المورى به، أي على المعنى القريب غير المراد، وبذلك يقترب هذا المعنى من ذهن المخاطب، ويبتعد عن ذهنه المعنى المورى عنه فيزداد تخفِّيًا واحتجابًا، وقد تأتي الألفاظ الدالة على المورى به قبل لفظ التورية أو بعده.

·       التورية المهيأة

هذا النوع يحتوي على دلائل، ولكنّ هذه الدلائل هُنا تدلّ على التوريةِ بأكملها، لا على رُكن واحد من أركانها دون غيرهِ، وهي إمَّا مُهيَّأة بلفظ قبلها، لولاه لما تهيَّأت التورية في الجملة ولا فُهِمتْ، أو مهيَّأة بلفظ بعدها، لولاه أيضًا ما فُهمتْ التورية في الجملة، وإمّا مُهيّأة بلفظين، لولا كلّ منهما لما تهيَّأت التورية في الآخر.[

أمثلة عن التورية ما هي المواضع التي وردت فيها التورية؟

 وردتْ التورية في شعر العرب، وفي القرآنِ الكريم،

 كما وردت في الحديث النبويّ، إذ قال -صلّى الله عليه وسلم-: "إنَّ في المعاريضِ لمندوحةً عن الكذب"[٧]، أي في التّعريض واستخدام الأساليب البلاغية نجاةً وابتعادًا عن الكذب.

التورية في القرآن إنّ الأمثلة الواردة في القرآنِ الكريم

تُبيّن أهميّة التورية في أداء المعنى المُراد على أتمّ وجه، ومن ذلك ما يأتي:

 يقولُ الله تعالى: {وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ}[٨]، فكلمة (جرحتم) في هذه الآية يحتملُ تفسيرها معنيان، المعنى الأول هو الجرح الذي يُصيب الجلد، وهو المعنى القريب المُتبادر للذهن، ولكنه غير مُراد، أما المعنى الثاني المقصود هو ارتكاب الذنوب والمعاصي ، وهو المعنى الذي تحمله أيضًا الكلمة ذاتها[٩]، فمعنى الآية أنّ الله تعالى هو الذي يتوفّى أرواحكم في الليل فيقبضُها من أجسادكم، ويعلم ما كسبتم من الأعمال بالنهار. فالاجتراحُ عند العرب هو عمل جوارح البدن، واستُخدم للذنب لأنّ الاجتراحَ غالبًا ما يكون في السرّ لا في العلانية

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...