0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال :  وضح المقصود بالفاظ العقود في اللغة العربية؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : وضح المقصود بالفاظ العقود في اللغة العربية ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الفاظ العقود (20-90)

تشمل ألفاظ العقود الأعداد من عشرون، وثلاثون،…. حتى تسعون، ولفظ مئة، وألف، ومليون، وتعامل ألفاظ العقود معاملة جمع المذكر السالم ، أي أنها ترفع بالواو ، وتنصب وتجرُّ بالياء ، ويكون المعدود بعدها مفردًا أما عن إعرابه فيعرب تمييزًا منصوبًا ، وسواء كان المعدود مذكرًا أم مؤنثًا يأتي العدد بلفظٍ واحد ، ومثال على ذلك : حضر عشرون رجلًا ، حضرت عشرون كاتبة ، رأيت خمسين طالبًا ، رأيت ثمانين طالبةً .

والأصل في صياغة الفاظ العقود أنهم زادوا على الأعداد المفردة الواو والنـــون ، فالثلاثة تصبح (ثلاثون) والأربعة تصير (أربعون) ، والخمسة (خمسون) والسته تــصيـر (ستون)، وهكذا كلٍ على نفس المنوال. وعلى هذا القياس يجب أن تكون المئة (عَشْرون ) ولـكن أبدل العرب هذا الـرمز ليكون للعدد (20) ، الذي كان يجب أن يكون رمزهُ  (اثنون) ، ولكنهـم أحلوا الرمز(عِشرون) محله بعــد كسر أولـه لـيدل على لفظة (اِثنان) الـمـكسـور أولها .

لماذا سميت الفاظ العقود بهذا الاسم

سميت الفاظ العقود بهذا الاسم نسبةً إلى العقد ، وهو يعني عشر سنوات ، فكل عشر سنوات تسمى عقدًا. وتبدأ ألفاظ العقود من عشرين إلى ثلاثين ثم أربعين وخمسين ثم ستين ، سبعين وثمانين إلى تسعين ، وتعرب ألفاظ العقود بحسب موقعها في الجملة فعلى سبيل المثال حينما نقول في بيتنا عشرون حجرة ، عشرون هنا تُعرب مبتدأ مؤخر مرفوع.

وحينما نقول اشتريت سبعين كتاباً ، تعرب سبعين هنا مفعول به منصوب ، وفي مثال أخر حينما نقول مررت بخمسين مدينة في رحلتي إلى المملكة ، فخمسين هنا تعرب اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء؛ لأنه جمع مذكر سالم، وما بعدها يعرب تمييز ويكون مفردًا منصوبًا

 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الفاظ العقود (20-90)

تشمل ألفاظ العقود الأعداد من عشرون، وثلاثون،…. حتى تسعون، ولفظ مئة، وألف، ومليون، وتعامل ألفاظ العقود معاملة جمع المذكر السالم ، أي أنها ترفع بالواو ، وتنصب وتجرُّ بالياء ، ويكون المعدود بعدها مفردًا أما عن إعرابه فيعرب تمييزًا منصوبًا ، وسواء كان المعدود مذكرًا أم مؤنثًا يأتي العدد بلفظٍ واحد ، ومثال على ذلك : حضر عشرون رجلًا ، حضرت عشرون كاتبة ، رأيت خمسين طالبًا ، رأيت ثمانين طالبةً .

والأصل في صياغة الفاظ العقود أنهم زادوا على الأعداد المفردة الواو والنـــون ، فالثلاثة تصبح (ثلاثون) والأربعة تصير (أربعون) ، والخمسة (خمسون) والسته تــصيـر (ستون)، وهكذا كلٍ على نفس المنوال. وعلى هذا القياس يجب أن تكون المئة (عَشْرون ) ولـكن أبدل العرب هذا الـرمز ليكون للعدد (20) ، الذي كان يجب أن يكون رمزهُ  (اثنون) ، ولكنهـم أحلوا الرمز(عِشرون) محله بعــد كسر أولـه لـيدل على لفظة (اِثنان) الـمـكسـور أولها .

لماذا سميت الفاظ العقود بهذا الاسم

سميت الفاظ العقود بهذا الاسم نسبةً إلى العقد ، وهو يعني عشر سنوات ، فكل عشر سنوات تسمى عقدًا. وتبدأ ألفاظ العقود من عشرين إلى ثلاثين ثم أربعين وخمسين ثم ستين ، سبعين وثمانين إلى تسعين ، وتعرب ألفاظ العقود بحسب موقعها في الجملة فعلى سبيل المثال حينما نقول في بيتنا عشرون حجرة ، عشرون هنا تُعرب مبتدأ مؤخر مرفوع.

وحينما نقول اشتريت سبعين كتاباً ، تعرب سبعين هنا مفعول به منصوب ، وفي مثال أخر حينما نقول مررت بخمسين مدينة في رحلتي إلى المملكة ، فخمسين هنا تعرب اسم مجرور بالباء وعلامة جره الياء؛ لأنه جمع مذكر سالم، وما بعدها يعرب تمييز ويكون مفردًا منصوبًا

 

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...