0 تصويتات
بواسطة (179ألف نقاط)

سؤال : مرض الملاريا واعراضه ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : مرض الملاريا واعراضه ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الملاريا مرض يُسَبِّبُه طفيلي. وينتقل الطفيلي إلى البشر عبر لدغة البعوض حامل العدوى. ويَشعُر الأشخاص المصابون بالملاريا بإعياء شديد عادةً مع ارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة مصحوبة برجفة.

على الرغم من أن المرض غير شائع في المناخات المعتدلة، فلا تزال الملاريا شائعة في البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية. حيث يصاب ما يقرب من 290 مليون شخص بالملاريا كل عام، ويموت أكثر من 400 ألف شخص بسبب هذا المرض.

توزع برامج الصحة العالمية الأدويةَ الوقائية والشبكات المعالَجة بمبيدات الحشرات لحماية الأشخاص من لدغات البعوض وللحد من انتشار عدوى الملاريا. يُجرّب حاليًا لقاح فعال جزئيًا في عدد قليل من البلدان الأفريقية، لكن لا يتوافر لقاح للمسافرين.

جديرٌ بالذكر أن الملابس الواقية وشبكات الأسرّة والمبيدات الحشرية يمكن أن تحميك أثناء السفر. ويمكنك أيضًا تناول الأدوية الوقائية قبل الرحلة إلى منطقة مرتفعة الخطورة أثناء الرحلة وبعدها. لقد طوّرت العديد من طفيليات الملاريا من مقاومتها للأدوية الأكثر شيوعًا المستخدَمة لعلاج هذا المرض.

الأعراض

تشمل مؤشرات وأعراض الملاريا ما يلي:

  • الحُمّى
  • القشعريرة
  • الشعور العام بالانزعاج
  • الصداع
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال
  • ألم البطن
  • ألم المفاصل أو العضلات
  • الإرهاق
  • سرعة التنفس
  • سرعة ضربات القلب
  • السعال

يواجه بعض الأشخاص المصابين بالملاريا دورات من "هجمات" الملاريا. وتبدأ الهجمة عادةً بالارتعاش والقشعريرة، ثم حُمى شديدة، ثم التعرق، ثم العودة إلى درجة الحرارة الطبيعية.

تبدأ مؤشرات وأعراض الملاريا في العادة خلال بضعة أسابيع بعد التعرض للدغة من بعوضة موبوءة. ومع ذلك، يمكن أن تظل بعض أنواع الطفيليات المسببة للملاريا خاملة في جسمك لمدة تصل إلى عام.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (179ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الملاريا مرض يُسَبِّبُه طفيلي. وينتقل الطفيلي إلى البشر عبر لدغة البعوض حامل العدوى. ويَشعُر الأشخاص المصابون بالملاريا بإعياء شديد عادةً مع ارتفاع في درجة الحرارة وقشعريرة مصحوبة برجفة.

على الرغم من أن المرض غير شائع في المناخات المعتدلة، فلا تزال الملاريا شائعة في البلدان الاستوائية وشبه الاستوائية. حيث يصاب ما يقرب من 290 مليون شخص بالملاريا كل عام، ويموت أكثر من 400 ألف شخص بسبب هذا المرض.

توزع برامج الصحة العالمية الأدويةَ الوقائية والشبكات المعالَجة بمبيدات الحشرات لحماية الأشخاص من لدغات البعوض وللحد من انتشار عدوى الملاريا. يُجرّب حاليًا لقاح فعال جزئيًا في عدد قليل من البلدان الأفريقية، لكن لا يتوافر لقاح للمسافرين.

جديرٌ بالذكر أن الملابس الواقية وشبكات الأسرّة والمبيدات الحشرية يمكن أن تحميك أثناء السفر. ويمكنك أيضًا تناول الأدوية الوقائية قبل الرحلة إلى منطقة مرتفعة الخطورة أثناء الرحلة وبعدها. لقد طوّرت العديد من طفيليات الملاريا من مقاومتها للأدوية الأكثر شيوعًا المستخدَمة لعلاج هذا المرض.

الأعراض

تشمل مؤشرات وأعراض الملاريا ما يلي:

  • الحُمّى
  • القشعريرة
  • الشعور العام بالانزعاج
  • الصداع
  • الغثيان والقيء
  • الإسهال
  • ألم البطن
  • ألم المفاصل أو العضلات
  • الإرهاق
  • سرعة التنفس
  • سرعة ضربات القلب
  • السعال

يواجه بعض الأشخاص المصابين بالملاريا دورات من "هجمات" الملاريا. وتبدأ الهجمة عادةً بالارتعاش والقشعريرة، ثم حُمى شديدة، ثم التعرق، ثم العودة إلى درجة الحرارة الطبيعية.

تبدأ مؤشرات وأعراض الملاريا في العادة خلال بضعة أسابيع بعد التعرض للدغة من بعوضة موبوءة. ومع ذلك، يمكن أن تظل بعض أنواع الطفيليات المسببة للملاريا خاملة في جسمك لمدة تصل إلى عام.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...