0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)

سؤال : قائد معركة الاجنادين ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : قائد معركة الاجنادين ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

معركة أجنادين هي معركة بين المسلمين والبيزنطيين عام634 م وكانت المعركة في أرض فلسطين بمقربةٍ من الرملة حيث عسكر المسلمون في قرية عجور شمال غرب الخليل في حين عسكر جيش الروم في قرية بيت جبرين لتجميع الجيوش القادمة من أكثر من مكانٍ لمؤازرة

كان الصحابي خالد بن سعيد بن العاص، أول قائد عقد له أبو بكر الصديق لواء فتح الشام وأمره بأن يعسكر بجيشه في تيماء شمالي الحجاز وأوصاه بعدم البدء في القتال إلا إذا قُوتل وكان الخليفة الحصيف يقصد من وراء ذلك أن يكون جيش خالد عونًا ومددًا عند الضرورة وأن يكون عينه على تحركات الروم لا أن يكون طليعة لفتح بلاد الشام.

وحدث فقد اشتبك خالد بن سعيد مع الروم التي استنفرت بعض القبائل العربية من بهراء وكلب ولخم وجذام وغسان لقتال المسلمين، ولم تكن قوات خالد تكفي لقتال الروم، فُهزم هزيمة قاسية في مرج الصفر في المحرم 13 هـ/ مارس 634م واستشهد ابنه في المعركة ورجع بمن بقي معه إلى ذي مروة ينتظر قرار الخليفة

وبلغ قتلى الروم أعدادًا هائلة تجاوزت الآلاف واستشهد 450من المسلمين

كانت معركة اجنادين أول لقاء كبير بين جيوش الخلافة الراشدة والروم البيزنطيين في الصراع على الشام

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

معركة أجنادين هي معركة بين المسلمين والبيزنطيين عام634 م وكانت المعركة في أرض فلسطين بمقربةٍ من الرملة حيث عسكر المسلمون في قرية عجور شمال غرب الخليل في حين عسكر جيش الروم في قرية بيت جبرين لتجميع الجيوش القادمة من أكثر من مكانٍ لمؤازرة

كان الصحابي خالد بن سعيد بن العاص، أول قائد عقد له أبو بكر الصديق لواء فتح الشام وأمره بأن يعسكر بجيشه في تيماء شمالي الحجاز وأوصاه بعدم البدء في القتال إلا إذا قُوتل وكان الخليفة الحصيف يقصد من وراء ذلك أن يكون جيش خالد عونًا ومددًا عند الضرورة وأن يكون عينه على تحركات الروم لا أن يكون طليعة لفتح بلاد الشام.

وحدث فقد اشتبك خالد بن سعيد مع الروم التي استنفرت بعض القبائل العربية من بهراء وكلب ولخم وجذام وغسان لقتال المسلمين، ولم تكن قوات خالد تكفي لقتال الروم، فُهزم هزيمة قاسية في مرج الصفر في المحرم 13 هـ/ مارس 634م واستشهد ابنه في المعركة ورجع بمن بقي معه إلى ذي مروة ينتظر قرار الخليفة

وبلغ قتلى الروم أعدادًا هائلة تجاوزت الآلاف واستشهد 450من المسلمين

كانت معركة اجنادين أول لقاء كبير بين جيوش الخلافة الراشدة والروم البيزنطيين في الصراع على الشام

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...