0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

 

سؤال : متى يحافظ المنافق على وعوده؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: متى يحافظ المنافق على وعوده؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

يمكن أن يحافظ المنافق على وعوده في حالة واحدة فقط وهي

أن تكون له مصلحة في ذلك، وذلك حتى يحافظ على مصلحته، وهذه على عكس طبيعته، فالمنافق لا يحافظ على وعوده، ولكن إذا كان حفاظه على الوعد سيتحقق له منها المصلحة سيفعل ذلك، فالمنافق دائمًا يظهر منه الأفعال عكس ما يوجد بداخله، فمثلاً يظهر الحب لمن يكرهه، ويتودد إليه دائمًا.

صفات المنافقين

يوجد الكثير من الصفات التي يمكن من خلالها أن تميز أن هذا الشخص يستحق أن تطلق عليه منافق ومنها ما يلي:

  • وصف الله تعالى المنافقين بقوله في قلوبهم مرض قال تعالى: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) [البقرة: 10]، وهذا دليل على أنهم يزعمون الإصلاح ولكنهم يفعلون عكس ذلك تمامًا من إفساد وتدمير، فهم لا يصرحون بالإيمان ولا يصرحون بالكفر، لكنهم جبناء، وكما ذكرهم الله في قلوبهم مرض.
  • الفساد في الأرض قال تعالى: (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُون* أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُون) [البقرة: 11-12]، المنافقون يزعمون أنهم يحاولون الإصلاح، ولكنهم يفسدون ويدمرون كل ما هو صالح وخير على وجه الأرض.
  • من أهم صفاتهم أيضًا أنهم سفهاء، فقال تعالى: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ) [البقرة: 13]، وصفهم الله تعالى أنهم يدعون الفهم ويتعالوا على الناس، ولكنهم لا يميزون شيئًا.
  • وصفهم الله بأنهم مخادعين ومتآمرين، ولديهم القدرة على إظهار عكس ما بداخلهم.
  • لا عهد لهم، فلا تستطيع أن تثق بهم، فقال تعالى: (وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ) [التوبة: 75-77].
  • كما أنهم ينطقون بأشياء وهي عكس ما يكون في قلوبهم.
  • يحاولون الإساءة دائما للإسلام.
  • يحرصون دائمًا على تشويه صورة الإسلام والمسلمين.
  • يحاولون بكل طاقاتهم مساندة الكفار، ونصرتهم.
  • لا يصدقون القول ولو حلفوا بالله.
  • يستهزءون بأقوال الإسلام والمسلمين

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

يمكن أن يحافظ المنافق على وعوده في حالة واحدة فقط وهي

أن تكون له مصلحة في ذلك، وذلك حتى يحافظ على مصلحته، وهذه على عكس طبيعته، فالمنافق لا يحافظ على وعوده، ولكن إذا كان حفاظه على الوعد سيتحقق له منها المصلحة سيفعل ذلك، فالمنافق دائمًا يظهر منه الأفعال عكس ما يوجد بداخله، فمثلاً يظهر الحب لمن يكرهه، ويتودد إليه دائمًا.

صفات المنافقين

يوجد الكثير من الصفات التي يمكن من خلالها أن تميز أن هذا الشخص يستحق أن تطلق عليه منافق ومنها ما يلي:

  • وصف الله تعالى المنافقين بقوله في قلوبهم مرض قال تعالى: (فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمُ اللَّهُ مَرَضاً وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ) [البقرة: 10]، وهذا دليل على أنهم يزعمون الإصلاح ولكنهم يفعلون عكس ذلك تمامًا من إفساد وتدمير، فهم لا يصرحون بالإيمان ولا يصرحون بالكفر، لكنهم جبناء، وكما ذكرهم الله في قلوبهم مرض.
  • الفساد في الأرض قال تعالى: (وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ قَالُوا إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُون* أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَكِنْ لا يَشْعُرُون) [البقرة: 11-12]، المنافقون يزعمون أنهم يحاولون الإصلاح، ولكنهم يفسدون ويدمرون كل ما هو صالح وخير على وجه الأرض.
  • من أهم صفاتهم أيضًا أنهم سفهاء، فقال تعالى: (أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاءُ وَلَكِنْ لا يَعْلَمُونَ) [البقرة: 13]، وصفهم الله تعالى أنهم يدعون الفهم ويتعالوا على الناس، ولكنهم لا يميزون شيئًا.
  • وصفهم الله بأنهم مخادعين ومتآمرين، ولديهم القدرة على إظهار عكس ما بداخلهم.
  • لا عهد لهم، فلا تستطيع أن تثق بهم، فقال تعالى: (وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ) [التوبة: 75-77].
  • كما أنهم ينطقون بأشياء وهي عكس ما يكون في قلوبهم.
  • يحاولون الإساءة دائما للإسلام.
  • يحرصون دائمًا على تشويه صورة الإسلام والمسلمين.
  • يحاولون بكل طاقاتهم مساندة الكفار، ونصرتهم.
  • لا يصدقون القول ولو حلفوا بالله.
  • يستهزءون بأقوال الإسلام والمسلمين
مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...