0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : ما هي البيدوفيليا؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: ما هي البيدوفيليا؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

التحرش الجنسي بالأطفال أو الاعتداء الجنسي على

استخدام الطفل لإشباع الرغبات الجنسية لبالغ أو مراهق، أو يكون بين قاصرين فارق العمر بينهما فوق الخمس سنوات، والسن الفاصل المعتبر لدى غالبية دول العالم هو 18 سنة، فكل شخص تحت سن الثامنة عشر يعد قاصر، ومافوق هذا يعد مراهق. ويشمل التحرش تعريض الطفل لأي نشاط أو سلوك جنسي. ويتضمن غالباً التحرش الجنسي بالطفل من قبيل ملامسته أو حمله على ملامسة المُتحرش جنسيا.

ظاهرة شائعة تهدد الأطفال تكثر المغالطات المنتشرة حولها.

 فماهي البيدوفيليا؟ البيدوفيليا

الولع بالأطفال واشتهائهم:

هو مصطلح يُستخدم بشكل مغلوط لوصف الأشخاص الذين قاموا باتّصال جنسي مع الأطفال.

البيدوفيليا ليست الاعتداء الجنسي على الأطفال، فقد تُشخّص الإصابة بالبيدوفيليا أحياناً دون أن يرتكب الشخص أفعالاً جنسية مع الأطفال (فهو يشتهي الأطفال ولكن ليس بالضرورة أن يقوم بالاعتداء). يُعرَّف المعتدي نسبةً لاعتدائه أمّا المصاب بالبيدوفيليا يُعرَّف على أساس مشاعره تجاه الطفل.

المصاب بالبيدوفيليا

يتم تعريف الشخص المصاب بالبيدوفيليا بأنه الشخص الذي:

1.    لديه تخيّلات جنسيّة مكثّفة ومتكررة وسلوكيات تتضمن نشاطاً جنسياً مع الأطفال قبل سن البلوغ (بشكل عام أقل من 13 سنة).

2.    يقوم بتصرفات متعلقة بهذه الرغبات أو بتخيّلاته المثيرة له جنسياً مسبّباً مضايقةً ملحوظة.

3.    لا يقلّ عمره عن 16 سنة، وفارق العمر بينه وبين الطفل 5 سنوات على الأقل.

يبدأ الولع بالأطفال عند البيدوفيليين عادةً في سن المراهقة، ونادراً ما يكون اتصالهم مع الطفل مفروضاً عليه بالقوة، حيث يبدؤون معه بالإطراءات والهدايا، وانطلاقاً من محادثةٍ حميمية إلى نقاشٍ جنسيّ ثم لمساتٍ جنسيّة وبالتدريج يصبح الطفل معتاداً على كل خطوة يقوم بها الشخص البيدوفيلي.

إنّ الأطفال المصابين بالوحدة والاكتئاب والغاضبين من أهلهم يكونون أكثر عرضةً من غيرهم لهذا النوع من الاهتمامات الخاصة.

هذا الاضطراب شائعٌ بين الرجال أكثر من النساء ومعظم المصابين به لديهم تفضيل واضح لجنس دون الآخر، ولكن من الصعب تقدير النسبة المئوية للبيدوفيليين الذين هم إما مثليون أو ثنائيو الميل أو محبون للجنس الآخر في انجذابهم للأطفال.

كيف يتعامل المصابين بالبيدوفيليا عادةً مع مشاعرهم؟

يتقبل بعضهم هذه المشاعر و يسعى لتبرير ميوله الجنسية، بينما يعترف البعض الآخر بأنّ فكرة الاقتراب من طفل هي شيء مرفوض من الناحية الأخلاقية، فيميلون للانعزال والوحدة والإحباط والاكتئاب والقلق.

طرق علاج البيدوفيليا:

على الرغم من أنّ الخبراء يعتقدون أن مشاعر المصابين بالبيدوفيليا لا تُعالج تماماً إلا أن العلاج يجعل الشخص يتحكم بهذه المشاعر ويمنعه من القيام بتصرفات مسيئة للأطفال.

كما يلعب العلاج السلوكيّ المعرفيّ دوراً هاماً في علاج مرتكبي الجرائم الجنسية، بينما تُستخدم الصعقات الكهربائية (نادراً ما تُستخدم) لربط الألم بتلك التخيلات غير المقبولة، ويتم العلاج أيضاً في السجن  لمرتكبي الجرائم الجنسية عن طريق مجموعات مما يجعل المصاب يتخلى عن إنكاره عندما يجد نفسه في بيئةٍ تسمح له التحدث بصراحة.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

التحرش الجنسي بالأطفال أو الاعتداء الجنسي على

استخدام الطفل لإشباع الرغبات الجنسية لبالغ أو مراهق، أو يكون بين قاصرين فارق العمر بينهما فوق الخمس سنوات، والسن الفاصل المعتبر لدى غالبية دول العالم هو 18 سنة، فكل شخص تحت سن الثامنة عشر يعد قاصر، ومافوق هذا يعد مراهق. ويشمل التحرش تعريض الطفل لأي نشاط أو سلوك جنسي. ويتضمن غالباً التحرش الجنسي بالطفل من قبيل ملامسته أو حمله على ملامسة المُتحرش جنسيا.

ظاهرة شائعة تهدد الأطفال تكثر المغالطات المنتشرة حولها.

 فماهي البيدوفيليا؟ البيدوفيليا

الولع بالأطفال واشتهائهم:

هو مصطلح يُستخدم بشكل مغلوط لوصف الأشخاص الذين قاموا باتّصال جنسي مع الأطفال.

البيدوفيليا ليست الاعتداء الجنسي على الأطفال، فقد تُشخّص الإصابة بالبيدوفيليا أحياناً دون أن يرتكب الشخص أفعالاً جنسية مع الأطفال (فهو يشتهي الأطفال ولكن ليس بالضرورة أن يقوم بالاعتداء). يُعرَّف المعتدي نسبةً لاعتدائه أمّا المصاب بالبيدوفيليا يُعرَّف على أساس مشاعره تجاه الطفل.

المصاب بالبيدوفيليا

يتم تعريف الشخص المصاب بالبيدوفيليا بأنه الشخص الذي:

1.    لديه تخيّلات جنسيّة مكثّفة ومتكررة وسلوكيات تتضمن نشاطاً جنسياً مع الأطفال قبل سن البلوغ (بشكل عام أقل من 13 سنة).

2.    يقوم بتصرفات متعلقة بهذه الرغبات أو بتخيّلاته المثيرة له جنسياً مسبّباً مضايقةً ملحوظة.

3.    لا يقلّ عمره عن 16 سنة، وفارق العمر بينه وبين الطفل 5 سنوات على الأقل.

يبدأ الولع بالأطفال عند البيدوفيليين عادةً في سن المراهقة، ونادراً ما يكون اتصالهم مع الطفل مفروضاً عليه بالقوة، حيث يبدؤون معه بالإطراءات والهدايا، وانطلاقاً من محادثةٍ حميمية إلى نقاشٍ جنسيّ ثم لمساتٍ جنسيّة وبالتدريج يصبح الطفل معتاداً على كل خطوة يقوم بها الشخص البيدوفيلي.

إنّ الأطفال المصابين بالوحدة والاكتئاب والغاضبين من أهلهم يكونون أكثر عرضةً من غيرهم لهذا النوع من الاهتمامات الخاصة.

هذا الاضطراب شائعٌ بين الرجال أكثر من النساء ومعظم المصابين به لديهم تفضيل واضح لجنس دون الآخر، ولكن من الصعب تقدير النسبة المئوية للبيدوفيليين الذين هم إما مثليون أو ثنائيو الميل أو محبون للجنس الآخر في انجذابهم للأطفال.

كيف يتعامل المصابين بالبيدوفيليا عادةً مع مشاعرهم؟

يتقبل بعضهم هذه المشاعر و يسعى لتبرير ميوله الجنسية، بينما يعترف البعض الآخر بأنّ فكرة الاقتراب من طفل هي شيء مرفوض من الناحية الأخلاقية، فيميلون للانعزال والوحدة والإحباط والاكتئاب والقلق.

طرق علاج البيدوفيليا:

على الرغم من أنّ الخبراء يعتقدون أن مشاعر المصابين بالبيدوفيليا لا تُعالج تماماً إلا أن العلاج يجعل الشخص يتحكم بهذه المشاعر ويمنعه من القيام بتصرفات مسيئة للأطفال.

كما يلعب العلاج السلوكيّ المعرفيّ دوراً هاماً في علاج مرتكبي الجرائم الجنسية، بينما تُستخدم الصعقات الكهربائية (نادراً ما تُستخدم) لربط الألم بتلك التخيلات غير المقبولة، ويتم العلاج أيضاً في السجن  لمرتكبي الجرائم الجنسية عن طريق مجموعات مما يجعل المصاب يتخلى عن إنكاره عندما يجد نفسه في بيئةٍ تسمح له التحدث بصراحة.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...