0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : ما هو الذكر الذي يعتبر كنز من كنوز الجنة ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: ما هو الذكر الذي يعتبر كنز من كنوز الجنة ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

فضل الذكر

 رغّب الله -تعالى- عباده بذكره، ورتّب عليه الأجور العظيمة، وأمر به في القرآن الكريم، حيث قال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا*وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا)

 وأخبر الله أنّه مع عبده، طالما أنّه ذاكرٌ له، فمن داوم الذكر عاش في ظلال ربّه طوال أوقاته، ويعدّ الذكر من أفضل الأعمال الصالحة، التي قد يأتيها المسلم يطلب فيها رضا الله، والقرب منه، ففي حديث نبوي ورد أنّ التسبيح، والتحميد، والتكبير، والتهليل، خيرٌ من الدنيا وما فيها، والذكر من حيث منزلته ووزنه في الميزان يعدل عتق الرقاب، ويعدل أيضاً الإنفاق في سبيل الله، والجهاد في سبيله، ففي حديثٍ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (ألا أنبئكُم بخيرِ أعمالِكُم وأزْكاهَا عند مليكِكُم، وأرفعُها في درجاتكُم، وخيرٌ من إعطاءِ الذهبِ والورقِ، وأن تلقَوا عدوكُم، فتضرِبوا أعناقهُم، ويضربوا أعناقكُم؟ قالوا: وما ذاكَ يا رسولَ اللهِ؟ قال: ذكرُ اللهِ

 كنز الجنة

·       ورد من الأخبار التي أخبر عنها نبي الله صلّى الله عليه وسلّم، أنّ قول

(لا حول ولا قوة إلّا بالله)، يحقّق كنزاً من كنوز الجنّة، ويُقصد بترديد الحوقلة قول: لا حول ولا قوة إلّا بالله؛ ويُقصد منها الافتقار والتذلّل لله سبحانه، كما أنّ فيها إقرارٌ بقدرة الله تعالى، ولفضل ذلك الذكر وعظمته حثّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه على الإكثار منه، فيروي البخاري في الحديث الصحيح، عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، أنّه قال: (يا عبدَ اللهِ بنَ قَيسٍ، قُلْ: لا حولَ ولا قوةَ إلّا باللهِ، فإنّها كَنزٌ من كُنوزِ الجنةِ أو قال: ألا أدُلُّكَ على كلمةٍ هي كَنزٌ من كُنوزِ الجنةِ؟ لا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ

·       وذكر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- الحوقلة في حديثٍ آخرٍ، إذ قال: (ما على الأرضِ أحدٌ يقولُ، لا إله إلّا اللهُ، واللهُ أكبرُ، ولا حولَ ولا قوةِ إلّا باللهِ، إلّا كفّرتْ عنهُ خطاياهُ، ولو كانتْ مثلَ زبدِ البحرِ)،

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

فضل الذكر

 رغّب الله -تعالى- عباده بذكره، ورتّب عليه الأجور العظيمة، وأمر به في القرآن الكريم، حيث قال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا*وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا)

 وأخبر الله أنّه مع عبده، طالما أنّه ذاكرٌ له، فمن داوم الذكر عاش في ظلال ربّه طوال أوقاته، ويعدّ الذكر من أفضل الأعمال الصالحة، التي قد يأتيها المسلم يطلب فيها رضا الله، والقرب منه، ففي حديث نبوي ورد أنّ التسبيح، والتحميد، والتكبير، والتهليل، خيرٌ من الدنيا وما فيها، والذكر من حيث منزلته ووزنه في الميزان يعدل عتق الرقاب، ويعدل أيضاً الإنفاق في سبيل الله، والجهاد في سبيله، ففي حديثٍ عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: (ألا أنبئكُم بخيرِ أعمالِكُم وأزْكاهَا عند مليكِكُم، وأرفعُها في درجاتكُم، وخيرٌ من إعطاءِ الذهبِ والورقِ، وأن تلقَوا عدوكُم، فتضرِبوا أعناقهُم، ويضربوا أعناقكُم؟ قالوا: وما ذاكَ يا رسولَ اللهِ؟ قال: ذكرُ اللهِ

 كنز الجنة

·       ورد من الأخبار التي أخبر عنها نبي الله صلّى الله عليه وسلّم، أنّ قول

(لا حول ولا قوة إلّا بالله)، يحقّق كنزاً من كنوز الجنّة، ويُقصد بترديد الحوقلة قول: لا حول ولا قوة إلّا بالله؛ ويُقصد منها الافتقار والتذلّل لله سبحانه، كما أنّ فيها إقرارٌ بقدرة الله تعالى، ولفضل ذلك الذكر وعظمته حثّ النبي -صلّى الله عليه وسلّم- أصحابه على الإكثار منه، فيروي البخاري في الحديث الصحيح، عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، أنّه قال: (يا عبدَ اللهِ بنَ قَيسٍ، قُلْ: لا حولَ ولا قوةَ إلّا باللهِ، فإنّها كَنزٌ من كُنوزِ الجنةِ أو قال: ألا أدُلُّكَ على كلمةٍ هي كَنزٌ من كُنوزِ الجنةِ؟ لا حولَ ولا قوةَ إلا باللهِ

·       وذكر النبي -صلّى الله عليه وسلّم- الحوقلة في حديثٍ آخرٍ، إذ قال: (ما على الأرضِ أحدٌ يقولُ، لا إله إلّا اللهُ، واللهُ أكبرُ، ولا حولَ ولا قوةِ إلّا باللهِ، إلّا كفّرتْ عنهُ خطاياهُ، ولو كانتْ مثلَ زبدِ البحرِ)،

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...