0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: حكم من جامع زوجته في نهار رمضان وهو مفطر؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن من المعلوم أن المريض مرضا يشق معه الصيام أو يتأخر برؤه بالصيام يجوز له أن يفطر،

 لقول الله تعالى: فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ { البقرة: 184}.

وإذا أفطر بسبب العذر الشرعي فلا حرج عليه في فعل سائر المفطرات في نهار رمضان بما في ذلك جماع الزوجة وعليه، فلا يلزمك غير القضاء ولا تأثم بما قمت به، إلا إّذا كانت الزوجة صائمة وهي ممن يجب عليه الصيام، لكونها بالغة غيرمعذورة فلم يكن يجوز لك حينئذ إفساد صومها، كما سبق بيانه في الفتوى رقم39217.

بالنسبة له فهو مفطر فلو كانت زوجته مسافرة مثله او كانت قد طهرت من حيضها يوم وصوله نهارا، فلا حرج، إلا أنها صائمة و كان الواجب عليه أن لا يفطرها، وأن لا تستجيب له إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الله تعالى كما ورد في الحديث،  فإن كان قد أكرهها فالإثم عليها وعليه فدية صيامها وهي ليس عليها إلا القضاء ما لم تكن مطاوعة .  

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن من المعلوم أن المريض مرضا يشق معه الصيام أو يتأخر برؤه بالصيام يجوز له أن يفطر،

 لقول الله تعالى: فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ { البقرة: 184}.

وإذا أفطر بسبب العذر الشرعي فلا حرج عليه في فعل سائر المفطرات في نهار رمضان بما في ذلك جماع الزوجة وعليه، فلا يلزمك غير القضاء ولا تأثم بما قمت به، إلا إّذا كانت الزوجة صائمة وهي ممن يجب عليه الصيام، لكونها بالغة غيرمعذورة فلم يكن يجوز لك حينئذ إفساد صومها، كما سبق بيانه في الفتوى رقم39217.

بالنسبة له فهو مفطر فلو كانت زوجته مسافرة مثله او كانت قد طهرت من حيضها يوم وصوله نهارا، فلا حرج، إلا أنها صائمة و كان الواجب عليه أن لا يفطرها، وأن لا تستجيب له إذ لا طاعة لمخلوق في معصية الله تعالى كما ورد في الحديث،  فإن كان قد أكرهها فالإثم عليها وعليه فدية صيامها وهي ليس عليها إلا القضاء ما لم تكن مطاوعة

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...