0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: من قام ليلة القدر ايمانا واحتسابا؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

 " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " متفق عليه

قال ابن الملك : غير ليلة القدر ، تقديرا ، أي لما سيأتي التصريح بها تحريرا ، أو معناه أدى التراويح فيها " إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر " سواء علم بها أو لا " إيمانا " أي بوجودها " واحتسابا " لثوابها عند الله - تعالى - " غفر له ما تقدم من ذنبه " وقد سبق في كلام النووي أن المكفرات إن صادفت السيئات تمحوها إذا كانت صغائر ، وتخففها إذا كانت كبائر ، وإلا تكون موجبة لرفع الدرجات في الجنات ، وقال الطيبي : رتب على كل من الأمور الثلاثة أمرا واحدا ، وهو الغفران تنبيها على أنه نتيجة الفتوحات الإلهية ومستتبع للعواطف الربانية قال - تعالى - إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله الآية ، وفى أصل المالكي : من يقم ، قال : وقع الشرط مضارعا والجواب ماضيا لفظا لا معنى ، ونحوه قول عائشة - رضي الله عنها - : إن أبا بكر - رضي الله عنه - رجل أسيف ، متى يقم مقامك رق ، والنحويون يستضعفون ذلك ويراه بعضهم مخصوصا بالضرورة ، والصحيح الحكم بجوازه مطلقا ، لثبوته في كلام أفصح الفصحاء ، وكثرة صدوره عن فحول الشعراء ، أقول : نحوه في التنزيل من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه و من تدخل النار فقد أخزيته ) و إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما قال ابن الحاجب في الأمالي : جواب الشرط " فقد صغت قلوبكما " من حيث الإخبار ،

كقولهم :

 إن تكرمني اليوم فقد أكرمتك أمس ، فالإكرام المذكور شرط وسبب للإخبار بالإكرام الواقع من المتكلم ، لا نفس الإكرام ، فعلى هذا يحمل الجواب في الآية أي : إن تتوبا إلى الله يكن سببا لذكر هذا الخبر ، وهو فقد صغت قلوبكما ، وصاحب المفتاح أول المثال بقوله : فإن تعتد بإكرامك لي الآن فأعتد بإكرامي إياك أمس ، وتأويل الحديث : من يقم ليلة القدر فليحتسب قيامه ، وليعلم أن الله قد حكم بغفرانه قبل ( متفق عليه.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

عن أبي هريرة قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - :

 " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " متفق عليه

قال ابن الملك : غير ليلة القدر ، تقديرا ، أي لما سيأتي التصريح بها تحريرا ، أو معناه أدى التراويح فيها " إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن قام ليلة القدر " سواء علم بها أو لا " إيمانا " أي بوجودها " واحتسابا " لثوابها عند الله - تعالى - " غفر له ما تقدم من ذنبه " وقد سبق في كلام النووي أن المكفرات إن صادفت السيئات تمحوها إذا كانت صغائر ، وتخففها إذا كانت كبائر ، وإلا تكون موجبة لرفع الدرجات في الجنات ، وقال الطيبي : رتب على كل من الأمور الثلاثة أمرا واحدا ، وهو الغفران تنبيها على أنه نتيجة الفتوحات الإلهية ومستتبع للعواطف الربانية قال - تعالى - إنا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله الآية ، وفى أصل المالكي : من يقم ، قال : وقع الشرط مضارعا والجواب ماضيا لفظا لا معنى ، ونحوه قول عائشة - رضي الله عنها - : إن أبا بكر - رضي الله عنه - رجل أسيف ، متى يقم مقامك رق ، والنحويون يستضعفون ذلك ويراه بعضهم مخصوصا بالضرورة ، والصحيح الحكم بجوازه مطلقا ، لثبوته في كلام أفصح الفصحاء ، وكثرة صدوره عن فحول الشعراء ، أقول : نحوه في التنزيل من يصرف عنه يومئذ فقد رحمه و من تدخل النار فقد أخزيته ) و إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما قال ابن الحاجب في الأمالي : جواب الشرط " فقد صغت قلوبكما " من حيث الإخبار ،

كقولهم :

 إن تكرمني اليوم فقد أكرمتك أمس ، فالإكرام المذكور شرط وسبب للإخبار بالإكرام الواقع من المتكلم ، لا نفس الإكرام ، فعلى هذا يحمل الجواب في الآية أي : إن تتوبا إلى الله يكن سببا لذكر هذا الخبر ، وهو فقد صغت قلوبكما ، وصاحب المفتاح أول المثال بقوله : فإن تعتد بإكرامك لي الآن فأعتد بإكرامي إياك أمس ، وتأويل الحديث : من يقم ليلة القدر فليحتسب قيامه ، وليعلم أن الله قد حكم بغفرانه قبل ( متفق عليه.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...