0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : كم عدد الاشهر الحرم ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: كم عدد الاشهر الحرم ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

اختصّ الله -سُبحانه- أربعة أشهرٍ من بين شهور السّنة، وجعلها محرّمةً، وقد حُدّد عدد تلك الأشهر بما أخرجه الإمام البخاريّ في صحيحه، عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (الزَّمانُ قَدِ اسْتَدارَ كَهَيْئَتِهِ يَومَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَواتِ والأرْضَ، السَّنَةُ اثْنا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْها أرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثَةٌ مُتَوالِياتٌ: ذُو القَعْدَةِ وذُو الحِجَّةِ والمُحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ، الذي بيْنَ جُمادَى وشَعْبانَ)،

وبناءً على الحديث السابق؛ فإنّ الأشهر الحُرُم تتضمّن ثلاثة أشهرٍ متتاليةٍ، يعقب بعضها بعضاً، وهي:

 مُحرّم، وذو الحِجّة، وذو القعدة، أمّا شهر رجب؛ فيأتي منفرداً بين جُمادى وشعبان

·      شهر مُحرَّم

شهر مُحرَّم؛ الشهر الأول من السنّة الهجريّة، كما أنّه الشهر الوحيد الذي يُنسب لله -تعالى-، فيُقال عند ذِكْره: "شهر الله المُحرّم"، ممّا يدلّ على خصوصيته، وحُرمته، وتشريفاً له، وإشارةً إلى أنّ الله -سُبحانه- حرّمه بنفسه، وبيّن الإمام ابن رجب -رحمه الله- أنّ أفضليّة شهر محرّم تأتي بعد أفضليّة شهر رمضان المُبارك.

·      شهر رجب

 شهر رجب؛ وهو أحد الأشهر الحُرم الأربعة، ورجب هو الاسم الذي يُعرف به شرعاً، وهو اسمٌ مشتقٌ من الترجيب؛ أي التعظيم؛ لأنّه كان مُعظّماً عند الناس، كما عُرف هذا الشهر بأسماءٍ أخرى؛ فسُميّ بشهر رَجم؛ لأنّ الشياطين كانت تُرجم فيه، وسُميّ الأصبّ؛ لأنّ الرَّحمات تتنزّل فيه كما يتنزّل المطر من السماء صبّاً، وسُميّ الأصمّ؛ لامتناع الناس فيه عن القتال، وسُميّ كذلك بالمُعلّى، والمُعكعك، والمُقيم؛ إشارةً إلى ثبوت الرّحمة فيه، وإقامتها.

·      ذُو القِعدة

ذُو القِعدة؛ وهو أحد الأشهر الحُرم، حيث يأتي في المرتبة الحادية عشر في ترتيب أشهر السّنة الهجريّة، ويأتي بعد شهر شوّال، ويليه شهر ذِي الحِجّة،

وقد سُميّ هذا الشهر بذِي القِعدة؛ لأنّ المسلمين كانوا يقعدون فيه عن الغَزْو والمعارك.

·      ذو الحِجّة

شهر ذي الحِجّة؛ هو: الشهر الثاني عشر من أشهر السنة الهجريّة، ويبلغ عدد أيّامه تسعةً وعشرين، أو ثلاثين يوماً، وقد سُميّ بهذا الاسم؛ لأنّ المسلمين يؤدّون فيه مناسك فريضة الحجّ،

وقد خصّ الله العشر الأوائل من ذِي الحِجّة بالفَضْل ومُضاعفة الأجور، فتلك الأيّام أفضل أيّام السّنة، حيث يُندب فيها العمل الصالح بجميع أشكاله، وممّا ورد فيها قَوْله -عليه الصلاة والسلام-: (ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ، قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ قالَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

اختصّ الله -سُبحانه- أربعة أشهرٍ من بين شهور السّنة، وجعلها محرّمةً، وقد حُدّد عدد تلك الأشهر بما أخرجه الإمام البخاريّ في صحيحه، عن النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (الزَّمانُ قَدِ اسْتَدارَ كَهَيْئَتِهِ يَومَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَواتِ والأرْضَ، السَّنَةُ اثْنا عَشَرَ شَهْرًا، مِنْها أرْبَعَةٌ حُرُمٌ، ثَلاثَةٌ مُتَوالِياتٌ: ذُو القَعْدَةِ وذُو الحِجَّةِ والمُحَرَّمُ، ورَجَبُ مُضَرَ، الذي بيْنَ جُمادَى وشَعْبانَ)،

وبناءً على الحديث السابق؛ فإنّ الأشهر الحُرُم تتضمّن ثلاثة أشهرٍ متتاليةٍ، يعقب بعضها بعضاً، وهي:

 مُحرّم، وذو الحِجّة، وذو القعدة، أمّا شهر رجب؛ فيأتي منفرداً بين جُمادى وشعبان

·      شهر مُحرَّم

شهر مُحرَّم؛ الشهر الأول من السنّة الهجريّة، كما أنّه الشهر الوحيد الذي يُنسب لله -تعالى-، فيُقال عند ذِكْره: "شهر الله المُحرّم"، ممّا يدلّ على خصوصيته، وحُرمته، وتشريفاً له، وإشارةً إلى أنّ الله -سُبحانه- حرّمه بنفسه، وبيّن الإمام ابن رجب -رحمه الله- أنّ أفضليّة شهر محرّم تأتي بعد أفضليّة شهر رمضان المُبارك.

·      شهر رجب

 شهر رجب؛ وهو أحد الأشهر الحُرم الأربعة، ورجب هو الاسم الذي يُعرف به شرعاً، وهو اسمٌ مشتقٌ من الترجيب؛ أي التعظيم؛ لأنّه كان مُعظّماً عند الناس، كما عُرف هذا الشهر بأسماءٍ أخرى؛ فسُميّ بشهر رَجم؛ لأنّ الشياطين كانت تُرجم فيه، وسُميّ الأصبّ؛ لأنّ الرَّحمات تتنزّل فيه كما يتنزّل المطر من السماء صبّاً، وسُميّ الأصمّ؛ لامتناع الناس فيه عن القتال، وسُميّ كذلك بالمُعلّى، والمُعكعك، والمُقيم؛ إشارةً إلى ثبوت الرّحمة فيه، وإقامتها.

·      ذُو القِعدة

ذُو القِعدة؛ وهو أحد الأشهر الحُرم، حيث يأتي في المرتبة الحادية عشر في ترتيب أشهر السّنة الهجريّة، ويأتي بعد شهر شوّال، ويليه شهر ذِي الحِجّة،

وقد سُميّ هذا الشهر بذِي القِعدة؛ لأنّ المسلمين كانوا يقعدون فيه عن الغَزْو والمعارك.

·      ذو الحِجّة

شهر ذي الحِجّة؛ هو: الشهر الثاني عشر من أشهر السنة الهجريّة، ويبلغ عدد أيّامه تسعةً وعشرين، أو ثلاثين يوماً، وقد سُميّ بهذا الاسم؛ لأنّ المسلمين يؤدّون فيه مناسك فريضة الحجّ،

وقد خصّ الله العشر الأوائل من ذِي الحِجّة بالفَضْل ومُضاعفة الأجور، فتلك الأيّام أفضل أيّام السّنة، حيث يُندب فيها العمل الصالح بجميع أشكاله، وممّا ورد فيها قَوْله -عليه الصلاة والسلام-: (ما مِن أيَّامٍ العملُ الصَّالحُ فيها أحبُّ إلى اللَّهِ من هذِهِ الأيَّام يعني أيَّامَ العشرِ، قالوا: يا رسولَ اللَّهِ، ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ؟ قالَ: ولا الجِهادُ في سبيلِ اللَّهِ، إلَّا رَجلٌ خرجَ بنفسِهِ ومالِهِ، فلم يرجِعْ من ذلِكَ بشيءٍ

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...