0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : ما هي اول هديه اهديت للرسول بالمدينه؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: ما هي اول هديه اهديت للرسول بالمدينه؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

أول هدية أهديت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة هي قصعة خبزاً وسمناً ولبناً وهي هدية من الصحابي الجليل  زيد بن حارثة.

ما أول هدية أهديت إلى النبي

النوار بنت مالك الأنصارية رضي الله عنها وأرضاها، صحابية جليلة كانت متزوجة من ثابت بن الضحاك، فولدت له زيد بن ثابت وأخاه يزيد. قتل زوجها يوم بعاث، وكان عمر زيد ست سنوات، ثم تزوجها عمارة بن حزم رضي الله عنه وهو من أهل بدر، وشهد المشاهد كلها مع رسول الله .

أم كريمة

وقد كانت هذه المرأة أمًّا كريمة شهمة حكيمة، آمنت بالنبي قبل مقدمه المدينة، فراحت تغذي زيدًا على مائدة القرآن وحفظه، وحب المصطفى ، وقد عرف قلب زيد الصغير طعم هذا الحب وبركته من أول يوم التقى فيه رسول الله ، وقد كان لقاء كرم وحسن ضيافة، إذ كانت أول هدية أهديت للحبيب المصطفى حين نزل بدار أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه، قصعة من طعام جاء بها زيد ، أرسلته بها أمه النوار. يروي زيد قصة هذه الهدية، فيقول: “أول هدية دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت أبي أيوب، قصعة أرسلتني بها أمي إليه، فيها خبز مثرود بسمن ولبن، فوضعتها بين يديه، وقلت: يا رسول الله، أرسلت بهذه القصعة أمي. فقال رسول الله : “بارك الله فيك وفي أمك”.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

أول هدية أهديت إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة هي قصعة خبزاً وسمناً ولبناً وهي هدية من الصحابي الجليل  زيد بن حارثة.

ما أول هدية أهديت إلى النبي

النوار بنت مالك الأنصارية رضي الله عنها وأرضاها، صحابية جليلة كانت متزوجة من ثابت بن الضحاك، فولدت له زيد بن ثابت وأخاه يزيد. قتل زوجها يوم بعاث، وكان عمر زيد ست سنوات، ثم تزوجها عمارة بن حزم رضي الله عنه وهو من أهل بدر، وشهد المشاهد كلها مع رسول الله .

أم كريمة

وقد كانت هذه المرأة أمًّا كريمة شهمة حكيمة، آمنت بالنبي قبل مقدمه المدينة، فراحت تغذي زيدًا على مائدة القرآن وحفظه، وحب المصطفى ، وقد عرف قلب زيد الصغير طعم هذا الحب وبركته من أول يوم التقى فيه رسول الله ، وقد كان لقاء كرم وحسن ضيافة، إذ كانت أول هدية أهديت للحبيب المصطفى حين نزل بدار أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه، قصعة من طعام جاء بها زيد ، أرسلته بها أمه النوار. يروي زيد قصة هذه الهدية، فيقول: “أول هدية دخلت على رسول الله صلى الله عليه و سلم في بيت أبي أيوب، قصعة أرسلتني بها أمي إليه، فيها خبز مثرود بسمن ولبن، فوضعتها بين يديه، وقلت: يا رسول الله، أرسلت بهذه القصعة أمي. فقال رسول الله : “بارك الله فيك وفي أمك

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...