0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : متى يتم اختبار الأجسام المضادة ولماذا يُعتبَر مهمًا ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: متى يتم اختبار الأجسام المضادة ولماذا يُعتبَر مهمًا ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

يتم اختبار الأجسام المضادة

عادة يتم إجراء اختبار الأجسام المضادة، المعروف أيضًا باسم الاختبار المَصْلي أو اختبار السيرولوجيا، بعد الشفاء التام من كوفيد 19. قد تتفاوت أهلية الأشخاص لتلقي الاختبار، وذلك اعتمادًا على توفر الفحوصات. يأخذ اختصاصي الرعاية الصحية عينة من الدم، ويتم ذلك عادة عن طريق وخز الإصبع أو سحب الدم من وريد في الذراع. ثم يتم اختبار العينة لتحديد ما إذا قام جسمك بتكوين أجسام مضادة للفيروس. يُنتج الجهاز المناعي هذه الأجسام المضادة — وهي بروتينات ضرورية جدًا لمكافحة الفيروس والتخلص منه.

إذا أظهرت نتائج الاختبار أن لديك أجسامًا مضادة، فإن ذلك يشير إلى احتمال أنك قد أصبت بكوفيد 19 فيما مضى. قد يعني ذلك أيضًا أن لديك بعض المناعة. ولكن ليست هناك أدلة كافية على أن وجود الأجسام المضادة يعني أنك مُحَصَّنٌ ضد الإصابة بعدوى كوفيد 19. فمستوى المناعة ومدتها غير معروفين بعد. في نهاية المطاف، ستكشِف الدراسات الجارية مزيدًا من البيانات حول هذا الأمر.

يؤثر توقيت ونوع اختبار الأجسام المضادة على دقة النتائج. إذا خضعت للاختبار في مرحلة مبكرة جدًا أثناء الإصابة، وهي مرحلة لا تكون الاستجابة المناعية فيها مكتملة، فقد لا يكتشف الاختبار وجود الأجسام المضادة. لذلك لا يُنصح بإجراء اختبار الأجسام المضادة إلا بعد مرور 14 يومًا على الأقل على بدء الأعراض. وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنواع محددة فقط من اختبارات الأجسام المضادة، ولكن لا تزال هناك اختبارات مشكوك بدقتها في الأسواق.

إحدى الفوائد الأخرى المرجوة من إجراء اختبار الأجسام المضادة بدقة هي أن الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد 19 قد يكونون مؤهلين للتبرع بالبلازما، وهي جزء من الدم. يمكن استخدام هذه البلازما لعلاج أشخاص آخرين مصابين بأعراض خطيرة وتعزيز القدرة على محاربة الفيروس. يُطْلِق الأطباء على هذه الأجسام المضادة بلازما النقاهة.

ما هي الاختبارات المستخدمة لتشخيص كوفيد 19؟

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنواع الاختبارات التالية لتشخيص عدوى كوفيد 19:

  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR). يكشف هذا الاختبار، والذي يسمى أيضا الاختبار الجزيئي، عن المادة الوراثية لفيروس كوفيد 19 باستخدام تقنية مخبرية تسمى تفاعل البوليميراز المتسلسل. يجمع موظف الصحة عينة سائلة باستخدام مسحة أنفية أو حنجرية، وقد يطلب منك أن تبصق في أنبوب لاستخراج عينة لعابية. قد تتاح النتائج في غضون دقائق في حال تحليلها في نفس الموقع، أو خلال عدة أيام أو أكثر في حال إرسالها إلى مختبر خارجي أو إذا كانت هناك تأخيرات في بعض المختبرات. اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل دقيقة جدًا عند إجرائها بشكل صحيح من قبل اختصاصي في الرعاية الصحية، ولكن يمكن أن لا يكشف الاختبار السريع بعض الحالات.
  • اختبار المستضدات. يكشف اختبار كوفيد 19 هذا عن وجود بروتينات فيروسية معينة. يمكن أن تَظهر نتيجة اختبار المستضدات خلال دقائق عند جمع عينة سائلة باستخدام المسحة الأنفية. لكن قد تُرسَل بعض العينات إلى مختبر لتحليلها. تعتبر نتيجة اختبار المستضدات دقيقة عند اتباع التعليمات بحذافيرها، ولكن احتمال صدور نتائج سلبية كاذبة من خلال هذا الاختبار أعلى — أي أن الحصول على نتيجة سلبية أمر وارد حتى لو كنت مصابًا بالفيروس. وبحسب الحالة، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لتأكيد النتيجة السلبية لاختبار المستضدات.

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريحا طارئًا يسمح باستخدام بعض أدوات اختبار كوفيد 19 المنزلية. يمكنك استخدام هذه الأدوات لجمع السائل الأنفي أو اللعاب بنفسك في المنزل. لكن معظم أدوات الاختبار تصرف بوصفة طبية فقط. تتفاوت أدوات الاختبار هذه في دقتها، لذلك فإن الحصول على نتيجة كوفيد 19 سلبية لا يعني بالضرورة أنك غير مصاب بالفيروس. لا تشترِ أو تستخدم أي فحص منزلي إلا إذا كان حاصلًا على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أو كان معتمدًا من الدائرة الصحية المحلية.

 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

يتم اختبار الأجسام المضادة

عادة يتم إجراء اختبار الأجسام المضادة، المعروف أيضًا باسم الاختبار المَصْلي أو اختبار السيرولوجيا، بعد الشفاء التام من كوفيد 19. قد تتفاوت أهلية الأشخاص لتلقي الاختبار، وذلك اعتمادًا على توفر الفحوصات. يأخذ اختصاصي الرعاية الصحية عينة من الدم، ويتم ذلك عادة عن طريق وخز الإصبع أو سحب الدم من وريد في الذراع. ثم يتم اختبار العينة لتحديد ما إذا قام جسمك بتكوين أجسام مضادة للفيروس. يُنتج الجهاز المناعي هذه الأجسام المضادة — وهي بروتينات ضرورية جدًا لمكافحة الفيروس والتخلص منه.

إذا أظهرت نتائج الاختبار أن لديك أجسامًا مضادة، فإن ذلك يشير إلى احتمال أنك قد أصبت بكوفيد 19 فيما مضى. قد يعني ذلك أيضًا أن لديك بعض المناعة. ولكن ليست هناك أدلة كافية على أن وجود الأجسام المضادة يعني أنك مُحَصَّنٌ ضد الإصابة بعدوى كوفيد 19. فمستوى المناعة ومدتها غير معروفين بعد. في نهاية المطاف، ستكشِف الدراسات الجارية مزيدًا من البيانات حول هذا الأمر.

يؤثر توقيت ونوع اختبار الأجسام المضادة على دقة النتائج. إذا خضعت للاختبار في مرحلة مبكرة جدًا أثناء الإصابة، وهي مرحلة لا تكون الاستجابة المناعية فيها مكتملة، فقد لا يكتشف الاختبار وجود الأجسام المضادة. لذلك لا يُنصح بإجراء اختبار الأجسام المضادة إلا بعد مرور 14 يومًا على الأقل على بدء الأعراض. وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنواع محددة فقط من اختبارات الأجسام المضادة، ولكن لا تزال هناك اختبارات مشكوك بدقتها في الأسواق.

إحدى الفوائد الأخرى المرجوة من إجراء اختبار الأجسام المضادة بدقة هي أن الأشخاص الذين تعافوا من كوفيد 19 قد يكونون مؤهلين للتبرع بالبلازما، وهي جزء من الدم. يمكن استخدام هذه البلازما لعلاج أشخاص آخرين مصابين بأعراض خطيرة وتعزيز القدرة على محاربة الفيروس. يُطْلِق الأطباء على هذه الأجسام المضادة بلازما النقاهة.

ما هي الاختبارات المستخدمة لتشخيص كوفيد 19؟

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) على أنواع الاختبارات التالية لتشخيص عدوى كوفيد 19:

  • اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR). يكشف هذا الاختبار، والذي يسمى أيضا الاختبار الجزيئي، عن المادة الوراثية لفيروس كوفيد 19 باستخدام تقنية مخبرية تسمى تفاعل البوليميراز المتسلسل. يجمع موظف الصحة عينة سائلة باستخدام مسحة أنفية أو حنجرية، وقد يطلب منك أن تبصق في أنبوب لاستخراج عينة لعابية. قد تتاح النتائج في غضون دقائق في حال تحليلها في نفس الموقع، أو خلال عدة أيام أو أكثر في حال إرسالها إلى مختبر خارجي أو إذا كانت هناك تأخيرات في بعض المختبرات. اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل دقيقة جدًا عند إجرائها بشكل صحيح من قبل اختصاصي في الرعاية الصحية، ولكن يمكن أن لا يكشف الاختبار السريع بعض الحالات.
  • اختبار المستضدات. يكشف اختبار كوفيد 19 هذا عن وجود بروتينات فيروسية معينة. يمكن أن تَظهر نتيجة اختبار المستضدات خلال دقائق عند جمع عينة سائلة باستخدام المسحة الأنفية. لكن قد تُرسَل بعض العينات إلى مختبر لتحليلها. تعتبر نتيجة اختبار المستضدات دقيقة عند اتباع التعليمات بحذافيرها، ولكن احتمال صدور نتائج سلبية كاذبة من خلال هذا الاختبار أعلى — أي أن الحصول على نتيجة سلبية أمر وارد حتى لو كنت مصابًا بالفيروس. وبحسب الحالة، قد يوصي الطبيب بإجراء اختبار تفاعل البوليميراز المتسلسل لتأكيد النتيجة السلبية لاختبار المستضدات.

أصدرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تصريحا طارئًا يسمح باستخدام بعض أدوات اختبار كوفيد 19 المنزلية. يمكنك استخدام هذه الأدوات لجمع السائل الأنفي أو اللعاب بنفسك في المنزل. لكن معظم أدوات الاختبار تصرف بوصفة طبية فقط. تتفاوت أدوات الاختبار هذه في دقتها، لذلك فإن الحصول على نتيجة كوفيد 19 سلبية لا يعني بالضرورة أنك غير مصاب بالفيروس. لا تشترِ أو تستخدم أي فحص منزلي إلا إذا كان حاصلًا على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أو كان معتمدًا من الدائرة الصحية المحلية.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...