0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : من هو الابن الحادي عشر للمؤسس؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال:  من هو الابن الحادي عشر للمؤسس؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الأمير ممدوح بن عبد العزيز آل سعود (1939-)،

 الابن الحادي والثلاثون من أبناء الملك عبد العزيز من الأميرة نوف بنت نواف بن النوري الشعلان.في عام 1406 هـ الموافق لعام 1986 عين أميرًا على منطقة تبوك وذلك إلى عام 1407 هـ، وبعدها عُيِّن رئيسًا «لمركز الدراسات الإستراتيجية» التي بقي يتولّى رئاسته حتى طلب إعفائه. حصل على شهادة ماجستير في التاريخ من جامعة الملك عبد العزيز بجدة عام 1983 ثم شهادة الدكتواره من جامعة الإسكندرية في الدراسات الدولية.سمته صحيفة العرب زاهد آل سعود، وعرف عنه اهتمامه بالأمور الدينية، فهو الرئيس الفخري لمعهد الدراسات القرآنية للبنات بمكة المكرمة. واشتهر ممدوح بدفاعه عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعن الدعوة السلفية، ونقده لحركة الإخوان، وسيطرتهم على الإعلام وقيادتهم لما يسمى بالربيع العربي.له كتابات عدة تتناول العديد من المواضيع، ويهاجم ويناصح فيها عددا من الشيوخ والكتاب في السعودية وخارجها. فلقد هاجم الأمير الكاتب مشعل السديري واتهمه الأمير بتطاوله على الله ورسله ووصفه بأنه "إحدى ظلمات هذه البلاد المؤمنة الآمنة،" إثر نشر السديري لمقالة يدافع فيها عن الاستماع إلى الموسيقى. كما كتب مقالة في جريدة الحياة وصف فيها عددا من مشائخ الصحوة بالخوارج، وخص بالذكر سلمان العودة و محمد العريفي و ناصر العمر و عوض القرني، وغيرهم بقربهم من جماعة الإخوان المسلمين. وإثر الأزمة الدبلوماسية مع قطر تهجم الأمير في مقالة على سلمان العودة ومحمد العريفي، وختمها باستفسار عن صمتهم تجاه من يتآمر على الدين والدولة وعما يحدث ضدها من دول مثل إيران وقطر.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

الأمير ممدوح بن عبد العزيز آل سعود (1939-)،

 الابن الحادي والثلاثون من أبناء الملك عبد العزيز من الأميرة نوف بنت نواف بن النوري الشعلان.في عام 1406 هـ الموافق لعام 1986 عين أميرًا على منطقة تبوك وذلك إلى عام 1407 هـ، وبعدها عُيِّن رئيسًا «لمركز الدراسات الإستراتيجية» التي بقي يتولّى رئاسته حتى طلب إعفائه. حصل على شهادة ماجستير في التاريخ من جامعة الملك عبد العزيز بجدة عام 1983 ثم شهادة الدكتواره من جامعة الإسكندرية في الدراسات الدولية.سمته صحيفة العرب زاهد آل سعود، وعرف عنه اهتمامه بالأمور الدينية، فهو الرئيس الفخري لمعهد الدراسات القرآنية للبنات بمكة المكرمة. واشتهر ممدوح بدفاعه عن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وعن الدعوة السلفية، ونقده لحركة الإخوان، وسيطرتهم على الإعلام وقيادتهم لما يسمى بالربيع العربي.له كتابات عدة تتناول العديد من المواضيع، ويهاجم ويناصح فيها عددا من الشيوخ والكتاب في السعودية وخارجها. فلقد هاجم الأمير الكاتب مشعل السديري واتهمه الأمير بتطاوله على الله ورسله ووصفه بأنه "إحدى ظلمات هذه البلاد المؤمنة الآمنة،" إثر نشر السديري لمقالة يدافع فيها عن الاستماع إلى الموسيقى. كما كتب مقالة في جريدة الحياة وصف فيها عددا من مشائخ الصحوة بالخوارج، وخص بالذكر سلمان العودة و محمد العريفي و ناصر العمر و عوض القرني، وغيرهم بقربهم من جماعة الإخوان المسلمين. وإثر الأزمة الدبلوماسية مع قطر تهجم الأمير في مقالة على سلمان العودة ومحمد العريفي، وختمها باستفسار عن صمتهم تجاه من يتآمر على الدين والدولة وعما يحدث ضدها من دول مثل إيران وقطر

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...