0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

سؤال : متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال:  متى حولت القبلة من بيت المقدس الى الكعبة ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

ظل المسلمون طيلة العهد المكّي يتوجّهون في صلاتهم إلى المسجد الأقصى امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى ، الذي أمر باستقباله وجعله قبلةً للصلاة.

يصف القرآن الكريم حال النبي – – بقوله : { قد نرى تقلب وجهك في السماء } (البقرة : 144) . وفي منتصف شعبان، وبعد مرور ستة عشر شهراً من استقبال المسجد الأقصى ، نزل جبريل عليه السلام بالوحي إلى النبي – – ليزفّ البشرى بالتوجّه إلى الكعبة، قال تعالى : { فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره } (البقرة :. ويحدّث الصحابي الجليل البراء بن عازب أن النبي - - كان أول ما قدم المدينة نزل على أخواله من الأنصار، وأنه صلى قبل المسجد الأقصى ستة عشر شهراً أو سبعة عشر شهراً، وكان يعجبه أن تكون قبلته قِبَل البيت الحرام، وأنه صلى أول صلاة صلاها مستقبلا الكعبة كانت صلاة العصر، وصلى معه قوم، فخرج رجل ممن صلى معه فمر على أهل مسجد وهم راكعون، فقال : أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله - - قِبَل مكة فداروا كما هم قِبَل البيت، رواه البخاري.

ذلك التحوّل إيذاناً بنهاية الشرك وسقوط رايته، وأصبحت الكعبة قبلةً للمسلمين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

كان في اليوم السابع عشر من شهر رجب في العام الثاني
 بعد الهجرة النبوية إلى المدينة، تحويل الصلاة قبلة
 من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام. كما قيل أن ذلك كان في ثامن أيام 
المحرم من العام عينه، أثناء الركعة الثانية من صلاة الظهر كما قيل ان ذلك 
في نصف شعبان.

وقد صلى المؤمنون نحو المسجد الأقصى حوالي ستة عشرة شهرا

إلى أن وقع نسخ بقوله تعالى"قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيت ماكنتم فولوا وجوهكم شطره.

 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو :

ظل المسلمون طيلة العهد المكّي يتوجّهون في صلاتهم إلى المسجد الأقصى امتثالاً لأمر الله سبحانه وتعالى ، الذي أمر باستقباله وجعله قبلةً للصلاة.

يصف القرآن الكريم حال النبي – – بقوله : { قد نرى تقلب وجهك في السماء } (البقرة : 144) . وفي منتصف شعبان، وبعد مرور ستة عشر شهراً من استقبال المسجد الأقصى ، نزل جبريل عليه السلام بالوحي إلى النبي – – ليزفّ البشرى بالتوجّه إلى الكعبة، قال تعالى : { فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره } (البقرة :. ويحدّث الصحابي الجليل البراء بن عازب أن النبي - - كان أول ما قدم المدينة نزل على أخواله من الأنصار، وأنه صلى قبل المسجد الأقصى ستة عشر شهراً أو سبعة عشر شهراً، وكان يعجبه أن تكون قبلته قِبَل البيت الحرام، وأنه صلى أول صلاة صلاها مستقبلا الكعبة كانت صلاة العصر، وصلى معه قوم، فخرج رجل ممن صلى معه فمر على أهل مسجد وهم راكعون، فقال : أشهد بالله لقد صليت مع رسول الله - - قِبَل مكة فداروا كما هم قِبَل البيت، رواه البخاري.

ذلك التحوّل إيذاناً بنهاية الشرك وسقوط رايته، وأصبحت الكعبة قبلةً للمسلمين إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

كان في اليوم السابع عشر من شهر رجب في العام الثاني
 بعد الهجرة النبوية إلى المدينة، تحويل الصلاة قبلة
 من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام. كما قيل أن ذلك كان في ثامن أيام 
المحرم من العام عينه، أثناء الركعة الثانية من صلاة الظهر كما قيل ان ذلك 
في نصف شعبان.

وقد صلى المؤمنون نحو المسجد الأقصى حوالي ستة عشرة شهرا

إلى أن وقع نسخ بقوله تعالى"قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيت ماكنتم فولوا وجوهكم شطره.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...