0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

السؤال : ما هو تمدد قاع البحر ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : ما هو تمدد قاع البحر؟        

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

تمدد قاع البحر هي عملية تحدث في سلاسل الجبال وسط المحيط، حيث تتكون القشرة المحيطية من خلال النشاط البركاني وتتحرك تدريجيًا بعيدًا عن الجبال. ويساعد الانتشار القاعي البحري في تفسير الانجراف القاري في نظرية الصفائح التكتونية. عند تباعد الصفائح المحيطية، يتسبب الإجهاد والتوتر في إحداث كسور بالقشرة الأرضية. وتخرج حمم البازلت لتعلو فوق الكسور وتبرد على قاع المحيط لتكون قاعًا جديدًا للبحر، وسنجد الصخور الأقدم بعيدة أكثر عن منطقة الانتشار بينما نجد الصخور الأحدث قريبة من منطقة الانتشار.

وقالت النظريات السابقة (على سبيل المثال: نظرية ألفريد فيجنر وألكسندر دو تويت) أن الانجراف القاري هو القارات بعد أن "حرثها" البحر. أما فكرة أن قاع البحر نفسه يتحرك (ويحمل القارات معه) بينما يمتد من المحاور المركزية، فقد اقترحها هاري هيس الأستاذ في جامعة برينستون في ستينيات القرن العشرين.

وهذه النظرية تجد قبولا كبيرًا الآن وأصبح معروفًا أن المتسبب في هذه الظاهرة تيارات الحمل الحراري في الغلاف الموري (Athenosphere ) الذي يكون ضعيفًا للغاية في السطح العلوي .

الانتشار الأولي

يمر انفتاح وتمدد قاع المحيط من 4 مراحل:

  • المرحلة الأولى: يحصل تقبب على شكل دائري في القشرة القارية يبلغ ارتفاعه حوالي 1 كلم بسبب تزايد الضغوطات الناتجة عن تيارات الحمل الحراري الصادرة من الاستينوسفير.
  • المرحلة الثانية: يقع انكسار وتشقق في الجزء الأوسط من التقبب ينشئ عنه منخفض تكتوني يبلغ طوله حوالي 100 كلم تقريبا هذا المنخفض التكتوني يفصل الأخدود إلى جزئين متساويين.
  • المرحلة الثالثة: خلال هده المرحلة تبدأ القشرة المحيطية بالظهور نتيجة لصعود المواد البازلتية المنصهرة من الشقوق على مستوى الخسف فتملئ هذه المواد الانكسارات وتتبرد على مستوى السطح.
  • المرحلة الرابعة: تصعد صهارة بازلتية جديدة وتدفع الصهارة القديمة فتحل محلها. مع تزايد هده العملية يؤدي إلى اتساع المجالات المحيطية.

 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

تمدد قاع البحر هي عملية تحدث في سلاسل الجبال وسط المحيط، حيث تتكون القشرة المحيطية من خلال النشاط البركاني وتتحرك تدريجيًا بعيدًا عن الجبال. ويساعد الانتشار القاعي البحري في تفسير الانجراف القاري في نظرية الصفائح التكتونية. عند تباعد الصفائح المحيطية، يتسبب الإجهاد والتوتر في إحداث كسور بالقشرة الأرضية. وتخرج حمم البازلت لتعلو فوق الكسور وتبرد على قاع المحيط لتكون قاعًا جديدًا للبحر، وسنجد الصخور الأقدم بعيدة أكثر عن منطقة الانتشار بينما نجد الصخور الأحدث قريبة من منطقة الانتشار.

وقالت النظريات السابقة (على سبيل المثال: نظرية ألفريد فيجنر وألكسندر دو تويت) أن الانجراف القاري هو القارات بعد أن "حرثها" البحر. أما فكرة أن قاع البحر نفسه يتحرك (ويحمل القارات معه) بينما يمتد من المحاور المركزية، فقد اقترحها هاري هيس الأستاذ في جامعة برينستون في ستينيات القرن العشرين.

وهذه النظرية تجد قبولا كبيرًا الآن وأصبح معروفًا أن المتسبب في هذه الظاهرة تيارات الحمل الحراري في الغلاف الموري (Athenosphere ) الذي يكون ضعيفًا للغاية في السطح العلوي .

الانتشار الأولي

يمر انفتاح وتمدد قاع المحيط من 4 مراحل:

  • المرحلة الأولى: يحصل تقبب على شكل دائري في القشرة القارية يبلغ ارتفاعه حوالي 1 كلم بسبب تزايد الضغوطات الناتجة عن تيارات الحمل الحراري الصادرة من الاستينوسفير.
  • المرحلة الثانية: يقع انكسار وتشقق في الجزء الأوسط من التقبب ينشئ عنه منخفض تكتوني يبلغ طوله حوالي 100 كلم تقريبا هذا المنخفض التكتوني يفصل الأخدود إلى جزئين متساويين.
  • المرحلة الثالثة: خلال هده المرحلة تبدأ القشرة المحيطية بالظهور نتيجة لصعود المواد البازلتية المنصهرة من الشقوق على مستوى الخسف فتملئ هذه المواد الانكسارات وتتبرد على مستوى السطح.
  • المرحلة الرابعة: تصعد صهارة بازلتية جديدة وتدفع الصهارة القديمة فتحل محلها. مع تزايد هده العملية يؤدي إلى اتساع المجالات المحيطية.

 

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...