0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

السؤال  : ما هو قص العجان؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال : ما هو قص العجان؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

بضع الفرج أو شق العجان :‏ هو شق جراحي مخطط على العجان وجدار المهبل الخلفي خلال المرحلة الثانية من المخاض. ويتم عمل الشق الذي يمكن القيام به بزاوية 90 درجة من الفرج باتجاه فتحة الشرج أو في زاوية جانبية تحت مخدر موضعي (التخدير الفرجي)، ويتم تخييطها بعد الولادة. وهي واحدة من الإجراءات الطبية الأكثر شيوعاً التي تجرى على النساء، وعلى الرغم من انخفاض استخدام هذا الإجراء في الولادة قد انخفض بشكل مطرد في العقود الأخيرة إلا أنه لا يزال يمارس على نطاق واسع في أجزاء كثيرة من العالم بما في ذلك أمريكا اللاتينية وبولندا وبلغاريا والهند وقطر.

دواعي الاستخدام

  • هناك خطر جدي على الأم أن يحدث تمزق من الدرجة الثانية أو الثالثة.
  • في الحالات التي تكون الولادة الطبيعية متعذرة، ولكن لا حاجة للجوء إلى عملية قيصرية.
  • سيسبب التمزق الطبيعي زيادة خطر الإصابة بأمراض نقلاً عن الأم.
  • الطفل كبير جداً.
  • عندما تكون عضلات العجان جامدة بشكل كبير.
  • عندما يحتاج إلى الولادة بمساعدة الأدوات.
  • عندما تكون المرأة قد خضعت لعملية الختان (ختان الإناث)، مما يدل على الحاجة إلى الشق الأمامي أو الداخلي.
  • بطء قلب الجنين أثناء عملية الدفع.
  • أكتاف الطفل عالقة (عُسر الوِلادة) (لاحظ أن بضع الفرج لا يحل هذه المشكلة مباشرة، ولكنه يستخدم لإعطاء الطبيب مساحة أكبر لأداء المناورات لتخليص الكتفين من عظام الحوض).

مناقشة

وجود بضع الفرج قد يزيد ألم العجان أثناء التعافي بعد الولادة، مما يؤدي إلى صعوبة في التبرز، خصوصاً عند قطع خط الوسط بجدار المهبل. بالإضافة إلى ذلك قد يعقد الجماع الجنسي مما يجعلها مؤلمة، وتستبدل أنسجة الانتصاب في الفرج بأنسجة متليفة.في الحالات التي تم استخدام بضع الفرج فيها قد يكون الشق الجانبي أفضل من الشق الوسطي (خط الوسط) حيث يرتبط هذا الأخير بارتفاع خطر إصابة العضلة العاصرة الشرجية والمستقيم.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

بضع الفرج أو شق العجان :‏ هو شق جراحي مخطط على العجان وجدار المهبل الخلفي خلال المرحلة الثانية من المخاض. ويتم عمل الشق الذي يمكن القيام به بزاوية 90 درجة من الفرج باتجاه فتحة الشرج أو في زاوية جانبية تحت مخدر موضعي (التخدير الفرجي)، ويتم تخييطها بعد الولادة. وهي واحدة من الإجراءات الطبية الأكثر شيوعاً التي تجرى على النساء، وعلى الرغم من انخفاض استخدام هذا الإجراء في الولادة قد انخفض بشكل مطرد في العقود الأخيرة إلا أنه لا يزال يمارس على نطاق واسع في أجزاء كثيرة من العالم بما في ذلك أمريكا اللاتينية وبولندا وبلغاريا والهند وقطر.

دواعي الاستخدام

  • هناك خطر جدي على الأم أن يحدث تمزق من الدرجة الثانية أو الثالثة.
  • في الحالات التي تكون الولادة الطبيعية متعذرة، ولكن لا حاجة للجوء إلى عملية قيصرية.
  • سيسبب التمزق الطبيعي زيادة خطر الإصابة بأمراض نقلاً عن الأم.
  • الطفل كبير جداً.
  • عندما تكون عضلات العجان جامدة بشكل كبير.
  • عندما يحتاج إلى الولادة بمساعدة الأدوات.
  • عندما تكون المرأة قد خضعت لعملية الختان (ختان الإناث)، مما يدل على الحاجة إلى الشق الأمامي أو الداخلي.
  • بطء قلب الجنين أثناء عملية الدفع.
  • أكتاف الطفل عالقة (عُسر الوِلادة) (لاحظ أن بضع الفرج لا يحل هذه المشكلة مباشرة، ولكنه يستخدم لإعطاء الطبيب مساحة أكبر لأداء المناورات لتخليص الكتفين من عظام الحوض).

مناقشة

وجود بضع الفرج قد يزيد ألم العجان أثناء التعافي بعد الولادة، مما يؤدي إلى صعوبة في التبرز، خصوصاً عند قطع خط الوسط بجدار المهبل. بالإضافة إلى ذلك قد يعقد الجماع الجنسي مما يجعلها مؤلمة، وتستبدل أنسجة الانتصاب في الفرج بأنسجة متليفة.في الحالات التي تم استخدام بضع الفرج فيها قد يكون الشق الجانبي أفضل من الشق الوسطي (خط الوسط) حيث يرتبط هذا الأخير بارتفاع خطر إصابة العضلة العاصرة الشرجية والمستقيم.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...