0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

السؤال :  التصالح مع الذات؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال :  التصالح مع الذات؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

التصالح مع الذات هو التعامل بتلقائية مع النفس دون تكلف وتصنع ولا مباهاة، وهو الرضا والقناعة بما أنت عليه.

لأجل تحقيق التصالح مع الذات والتي ترتقي بك نحو الانسجام والاستقرار النفسي على كافة المستويات:

 *عليك أن تعرفي أنه لا يوجد شخص سيئ مطلقاً أو جيد مطلقاً، ولكننا جميعاً مزيج بين هذا وذاك، إنّ التسامح هو الحل الأمثل لكل مشاكلنا، التي تواجهنا سواءً مع أنفسنا أو مع الآخرين؛ لأنها تحررنا من الماضي وتطلق سراحنا نحو الحاضر والمستقبل.

 *عليك أن تعتني بنفسك. أجل اعتني بنفسك وأنجزي شيئاً لنفسك فكل شخص لديه القدرة على إدخال التغيرات على حياته الخاصة وحياة الآخرين؛ حيث إنّ التغيير يحدث انطلاقاً من صغائر الأمور.
* عندما تنتقدين نفسك انتقديها لا بأس من ذلك، ولكن انقديها لبنائها فهنالك فرق شاسع بين النقد البناء والنقد الهادم المدمر.
* عليك وضع نفسك في مكانها الصحيح وعدم تحميل الخطأ أكبر من حجمه وعدم إعطاء الإنجاز أكبر من قيمته وهذا سوف يفيض بك إلى تحقيق التوازن المقبول بين الجسد والروح.
*يجب أن تدركي جيداً أنّ مفتاح الانسجام الداخلي هو التعامل بتلقائية مع النفس من دون تكلف ولا تصنع، فلنضرب مثلاً على ذلك عندما ترتدين ثوباً ضيقاً عليك ولكنك ترين أنّ الناس تراه جميلاً عليك

فهل ستشعرين بالراحة؟ بالطبع لا. في مثل هذا الموقف أنت عدو نفسك لأجل إرضاء الآخرين.

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

التصالح مع الذات هو التعامل بتلقائية مع النفس دون تكلف وتصنع ولا مباهاة، وهو الرضا والقناعة بما أنت عليه.

لأجل تحقيق التصالح مع الذات والتي ترتقي بك نحو الانسجام والاستقرار النفسي على كافة المستويات:

 *عليك أن تعرفي أنه لا يوجد شخص سيئ مطلقاً أو جيد مطلقاً، ولكننا جميعاً مزيج بين هذا وذاك، إنّ التسامح هو الحل الأمثل لكل مشاكلنا، التي تواجهنا سواءً مع أنفسنا أو مع الآخرين؛ لأنها تحررنا من الماضي وتطلق سراحنا نحو الحاضر والمستقبل.

 *عليك أن تعتني بنفسك. أجل اعتني بنفسك وأنجزي شيئاً لنفسك فكل شخص لديه القدرة على إدخال التغيرات على حياته الخاصة وحياة الآخرين؛ حيث إنّ التغيير يحدث انطلاقاً من صغائر الأمور.
عندما تنتقدين نفسك انتقديها لا بأس من ذلك، ولكن انقديها لبنائها فهنالك فرق شاسع بين النقد البناء والنقد الهادم المدمر.
* عليك وضع نفسك في مكانها الصحيح وعدم تحميل الخطأ أكبر من حجمه وعدم إعطاء الإنجاز أكبر من قيمته وهذا سوف يفيض بك إلى تحقيق التوازن المقبول بين الجسد والروح.
*يجب أن تدركي جيداً أنّ مفتاح الانسجام الداخلي هو التعامل بتلقائية مع النفس من دون تكلف ولا تصنع، فلنضرب مثلاً على ذلك عندما ترتدين ثوباً ضيقاً عليك ولكنك ترين أنّ الناس تراه جميلاً عليك

فهل ستشعرين بالراحة؟ بالطبع لا. في مثل هذا الموقف أنت عدو نفسك لأجل إرضاء الآخرين.

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...