0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

السؤال: خصائص الرسالة المحمدية ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال: خصائص الرسالة المحمدية ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

خصائص للرسالة :

هذه الشخصية العظيمة التي تطاول عليها المتطاولون في عصرنا حتي ممن ينتسبون إلي الإسلام من رجال أو نساء تميزت رسالته عن سائر النبوات والرسالات بخصائص عشرة:

الأولي: أن الله بعثه بالرسالة العامة الرسالة العالمية:

الثانية: انه بعث برسالة خاتمة:

الثالثة :تأييده بالمعجزة الخالدة القرآن :

أيد محمدا صاحب الرسالة الخالدة بمعجزة باقية خالدة، لأنها ليست معجزة حسية بل معجزة أدبية عقلية، إنها القرآن الآية الباقية ما بقي الزمان.

الرابعة :هي حفظ الله للقرآن بنفسه:

الخامسة :حفظ السنة كما حفظ الله القرآن حفظ السنة :

السادسة: أن محمدا خصه الله بأصحاب لم يخص بهم أحدا من رسله:

لم يوجد لنبي أصحاب رحماء بينهم باذلو أنفسهم وأموالهم المتعبدون لله الركع السجود ما وجد لمحمد ، أثني الله عليهم في القرآن الكريم (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (التوبة:100

واثني عليهم محمد وقال: لا تسبوا أصحابي فوالدي نفس محمد بيده لو أن أحدكم انفق مثل احدهم ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه.

السابعة في التربية الإلهية للرسول : إن الله أعد محمداصلى الله عليه وسلم إعدادا خاصا:

عين الله هي التي رعته هيأته ليحمل الرسالة الخالدة، تولي الله تربيته بنفسه: علمه فأحسن تعليمه وأدبه فأحسن تأديبه، وقد مات كل من كان يرعاه لتكون عين الله هي التي ترعاه ويهيئه الله ليرعي الغنم ليتعلم منها حسن الرعاية وليعتمد علي نفسه بعد الله وعلي كد يمينه، صحيح انه من عائلة كبيرة ومن أخيار قريش وجده سيد مكة ولكن ليس كأبناء القبائل الكبيرة والشريفة يعتمد علي شرف عائلته ولكن يعمل ويكدح في الحياة وهذا هو الذي علمه الله له

الثامنة: إن الله عز وجل ميزه بالأمية :

فموسي حينما حدث قومه قال لهم أن هناك نبيا أميا سيأتي، كما حدثنا القرآن بذلك، النبي الأمي، لم يقرأ كتابا ولم يتعلم، أبعده الله عن تعلم القراءة والكتابة حتي لا يقال أن هذه أشياء تعلمها من كتب النبيين السابقين والفلاسفة او الحكماء من الأمم المختلفة كما قال الله تعالي ( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون)

التاسعة أن الله تولي بقاء هذه الأمة إلي يوم القيامة:

فما دامت هي الرسالة باقية فمن الحكمة أن تبقي هذه الأمة لتكون حاملة لها إلي العالم، ولذلك ضمن الله لرسوله ألا يسلط علي هذه الأمة عدوا من غيرها يستبيح بيضتها ويستأصل شأفتها..

العاشرة والأخيرة أن الله كما حفظ الأمة ماديا حفظها معنويا:

أي تبقي حاملة للرسالة فقد يضل منها من يضل وينحرف من ينحرف من الحكام أو من النخب ولكن الأمة في مجموعها معصومة لا تجتمع كلها علي ضلالة 

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (181ألف نقاط)

 المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :

و الجواب الصحيح يكون هو:

خصائص للرسالة :

هذه الشخصية العظيمة التي تطاول عليها المتطاولون في عصرنا حتي ممن ينتسبون إلي الإسلام من رجال أو نساء تميزت رسالته عن سائر النبوات والرسالات بخصائص عشرة:

الأولي: أن الله بعثه بالرسالة العامة الرسالة العالمية:

الثانية: انه بعث برسالة خاتمة:

الثالثة :تأييده بالمعجزة الخالدة القرآن :

أيد محمدا صاحب الرسالة الخالدة بمعجزة باقية خالدة، لأنها ليست معجزة حسية بل معجزة أدبية عقلية، إنها القرآن الآية الباقية ما بقي الزمان.

الرابعة :هي حفظ الله للقرآن بنفسه:

الخامسة :حفظ السنة كما حفظ الله القرآن حفظ السنة :

السادسة: أن محمدا خصه الله بأصحاب لم يخص بهم أحدا من رسله:

لم يوجد لنبي أصحاب رحماء بينهم باذلو أنفسهم وأموالهم المتعبدون لله الركع السجود ما وجد لمحمد ، أثني الله عليهم في القرآن الكريم (وَالسَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُمْ بِإِحْسَانٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) (التوبة:100

واثني عليهم محمد وقال: لا تسبوا أصحابي فوالدي نفس محمد بيده لو أن أحدكم انفق مثل احدهم ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه.

السابعة في التربية الإلهية للرسول إن الله أعد محمداصلى الله عليه وسلم إعدادا خاصا:

عين الله هي التي رعته هيأته ليحمل الرسالة الخالدة، تولي الله تربيته بنفسه: علمه فأحسن تعليمه وأدبه فأحسن تأديبه، وقد مات كل من كان يرعاه لتكون عين الله هي التي ترعاه ويهيئه الله ليرعي الغنم ليتعلم منها حسن الرعاية وليعتمد علي نفسه بعد الله وعلي كد يمينه، صحيح انه من عائلة كبيرة ومن أخيار قريش وجده سيد مكة ولكن ليس كأبناء القبائل الكبيرة والشريفة يعتمد علي شرف عائلته ولكن يعمل ويكدح في الحياة وهذا هو الذي علمه الله له

الثامنة: إن الله عز وجل ميزه بالأمية :

فموسي حينما حدث قومه قال لهم أن هناك نبيا أميا سيأتي، كما حدثنا القرآن بذلك، النبي الأمي، لم يقرأ كتابا ولم يتعلم، أبعده الله عن تعلم القراءة والكتابة حتي لا يقال أن هذه أشياء تعلمها من كتب النبيين السابقين والفلاسفة او الحكماء من الأمم المختلفة كما قال الله تعالي ( وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك إذاً لارتاب المبطلون)

التاسعة أن الله تولي بقاء هذه الأمة إلي يوم القيامة:

فما دامت هي الرسالة باقية فمن الحكمة أن تبقي هذه الأمة لتكون حاملة لها إلي العالم، ولذلك ضمن الله لرسوله ألا يسلط علي هذه الأمة عدوا من غيرها يستبيح بيضتها ويستأصل شأفتها..

العاشرة والأخيرة أن الله كما حفظ الأمة ماديا حفظها معنويا:

أي تبقي حاملة للرسالة فقد يضل منها من يضل وينحرف من ينحرف من الحكام أو من النخب ولكن الأمة في مجموعها معصومة لا تجتمع كلها علي ضلالة 

مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...