0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)

السؤال : حركة المد والجزر ؟

اهلا بكم في موقع سين نيوز الذي يعمل بكل جدية وأهتمام بالغ من أجل توفير أفضل وأدق الحلول لكافة الاسئلة المطروحة لدينا

السؤال :   حركة المد والجزر ؟

ونود عبر موقع سين نيوز وعبر أفضل معلمين ومعلمات في المملكة العربية السعودية ان نقدم لكم اجابة السؤال التالي :
و الجواب الصحيح يكون هو :
 

المد والجزر ظاهرة طبيعية من مرحلتين تحدث لمياه المحيطات والبحار. مرحلة المد يحدث فيها ارتفاع وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. ومرحلة الجزر يحدث فيها انخفاض وقتي تدرجي في منسوب مياه سطح المحيط أو البحر. وتنجم هذه الظاهرة عن التأثيرات المجتمعة لقوى جاذبية القمر والشمس وحركة دوران الأرض التي تولد بعض القوة الطاردة المركزية عند خط الاستواء.

بعض الشواطئ يحدث بها ذروتين متساويتين تقريباً للمد، وحضيضين للجزر كل يوم، ويسمى ذلك بالمد نصف اليومي. بعض المواقع الأخرى يحدث بها ذروة واحدة للمد وحضيض واحد للجزر فقط كل يوم، ويسمي ذلك بالمد اليومي. بعض المواقع يحدث بها مدين وجزرين متفاوتين في اليوم الواحد، وفي بعض الأحيان الأخرى يحدث بها مد وجزر واحد كل يوم، وهذا ما يسمى بالمد المختلط. تتأثر آونه ومطال المد والجزر في مكان ما بالمحاذاة بين الشمس والقمر، وبنمط المد والجزر في المياه العميقة للمحيط، وبأنظمة التقابُل المساري للمحيطات، وبشكل الخط الساحلي وبقياس الأعماق القريبة من الشاطئ
حدوث المد والجزر المد والجزر هي موجات طويلة جداً تتحرك عبر المحيطات بتأثير قوة القمر والشمس، وحين تتقدم هذه الموجات نحو الساحل تظهر على أنها عبارة عن ارتفاع وتراجع منتظم لمياه البحر،[١] وسبب تكوّن هذه الموجات هو دوران الأرض حول نفسها، ودوران القمر حول الأرض، حيث تستغرق الأرض 12 ساعة لتدور حول نفسها 180 درجة، ويستغرق القمر الوقت نفسه ليدور حول الأرض بمقدار ست درجات، وهذا يعني أنّ كل المدن الساحلية ستتعرض للمد كل 12 ساعة و25 دقيقة تقريباً، وذلك كنتيجة لسحب قوة جاذبية القمر للمياه في المحيطات نحوه، ويحدث المد في الجهة المواجهة للقمر، والجهة المقابلة له.[٢] وتعتبر هذه الظاهرة من أكثر الظواهر صحة في العالم، فكما تشرق الشمس في النهار، وتظهر النجوم في الليل، يحدث المد والجزر على طول شواطئ العالم بانتظام.[١] المد والجزر التام (بالإنجليزية: Spring Tides) يحدث المد والجزر التام بسبب جاذبية القمر والشمس معاً، ممّا يعني قوة سحب زائدة تتسبب في مد أعلى، وجزر منخفض، ويحدث ذلك عندما يكون القمر مكتملاً، ويكون كل من القمر والشمس والأرض على استقامة واحدة، ويجدر بالذكر أن تسميته بـ (Spring Tides) ليست دلالة على فصل الربيع، وإنما دلالة على انطلاقه القوي للأعلى والأسفل.[٣] المد والجزر الناقص (بالإنجليزية: Neap Tides) يحدث المد والجزر الناقص بسبب جذب الأرض والشمس باتجاهين متعاكسين، فعندما يكون القمر في مرحلتيه الأولى والثالثة، تشكل كل من الأرض، والشمس، والقمر زاوية قائمة، وبالرغم من أنّ قوة جذب القمر أكبر، إلا أنّ جاذبية الشمس تقلل هذه القوة، مما يعني مد وجزر ناقصان، وتشهد الأرض مداً وجزاً تاماً، ومداً وجزراً ناقصاً مرتين في الشهر.[٣] ملاحظة: المناطق المنخفضة من الساحل والتي تكون تحت الماء في المد التام، وجافة في الجزر، هي مناطق خطيرة، لأنها تحتوي على طبقة من الطين، مما يجعل الأشخاص الذين يمشون عليها يعلقون به، وبالتالي يغرقون عند عودة المد، ومن الأمثلة عليها شواطئ ألاسكا التي تقابل المحيط الهادئ

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%B1
حدوث المد والجزر المد والجزر هي موجات طويلة جداً تتحرك عبر المحيطات بتأثير قوة القمر والشمس، وحين تتقدم هذه الموجات نحو الساحل تظهر على أنها عبارة عن ارتفاع وتراجع منتظم لمياه البحر،[١] وسبب تكوّن هذه الموجات هو دوران الأرض حول نفسها، ودوران القمر حول الأرض، حيث تستغرق الأرض 12 ساعة لتدور حول نفسها 180 درجة، ويستغرق القمر الوقت نفسه ليدور حول الأرض بمقدار ست درجات، وهذا يعني أنّ كل المدن الساحلية ستتعرض للمد كل 12 ساعة و25 دقيقة تقريباً، وذلك كنتيجة لسحب قوة جاذبية القمر للمياه في المحيطات نحوه، ويحدث المد في الجهة المواجهة للقمر، والجهة المقابلة له.[٢] وتعتبر هذه الظاهرة من أكثر الظواهر صحة في العالم، فكما تشرق الشمس في النهار، وتظهر النجوم في الليل، يحدث المد والجزر على طول شواطئ العالم بانتظام.[١] المد والجزر التام (بالإنجليزية: Spring Tides) يحدث المد والجزر التام بسبب جاذبية القمر والشمس معاً، ممّا يعني قوة سحب زائدة تتسبب في مد أعلى، وجزر منخفض، ويحدث ذلك عندما يكون القمر مكتملاً، ويكون كل من القمر والشمس والأرض على استقامة واحدة، ويجدر بالذكر أن تسميته بـ (Spring Tides) ليست دلالة على فصل الربيع، وإنما دلالة على انطلاقه القوي للأعلى والأسفل.[٣] المد والجزر الناقص (بالإنجليزية: Neap Tides) يحدث المد والجزر الناقص بسبب جذب الأرض والشمس باتجاهين متعاكسين، فعندما يكون القمر في مرحلتيه الأولى والثالثة، تشكل كل من الأرض، والشمس، والقمر زاوية قائمة، وبالرغم من أنّ قوة جذب القمر أكبر، إلا أنّ جاذبية الشمس تقلل هذه القوة، مما يعني مد وجزر ناقصان، وتشهد الأرض مداً وجزاً تاماً، ومداً وجزراً ناقصاً مرتين في الشهر.[٣] ملاحظة: المناطق المنخفضة من الساحل والتي تكون تحت الماء في المد التام، وجافة في الجزر، هي مناطق خطيرة، لأنها تحتوي على طبقة من الطين، مما يجعل الأشخاص الذين يمشون عليها يعلقون به، وبالتالي يغرقون عند عودة المد، ومن الأمثلة عليها شواطئ ألاسكا التي تقابل المحيط الهادئ

إقرأ المزيد على موضوع.كوم: https://mawdoo3.com/%D9%83%D9%8A%D9%81_%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF_%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%B1

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (177ألف نقاط)
حدوث المد والجزر المد والجزر هي موجات طويلة جداً تتحرك عبر المحيطات بتأثير قوة القمر والشمس، وحين تتقدم هذه الموجات نحو الساحل تظهر على أنها عبارة عن ارتفاع وتراجع منتظم لمياه البحر،[١] وسبب تكوّن هذه الموجات هو دوران الأرض حول نفسها، ودوران القمر حول الأرض، حيث تستغرق الأرض 12 ساعة لتدور حول نفسها 180 درجة، ويستغرق القمر الوقت نفسه ليدور حول الأرض بمقدار ست درجات، وهذا يعني أنّ كل المدن الساحلية ستتعرض للمد كل 12 ساعة و25 دقيقة تقريباً، وذلك كنتيجة لسحب قوة جاذبية القمر للمياه في المحيطات نحوه، ويحدث المد في الجهة المواجهة للقمر، والجهة المقابلة له.[٢] وتعتبر هذه الظاهرة من أكثر الظواهر صحة في العالم، فكما تشرق الشمس في النهار، وتظهر النجوم في الليل، يحدث المد والجزر على طول شواطئ العالم بانتظام.[١] المد والجزر التام (بالإنجليزية: Spring Tides) يحدث المد والجزر التام بسبب جاذبية القمر والشمس معاً، ممّا يعني قوة سحب زائدة تتسبب في مد أعلى، وجزر منخفض، ويحدث ذلك عندما يكون القمر مكتملاً، ويكون كل من القمر والشمس والأرض على استقامة واحدة، ويجدر بالذكر أن تسميته بـ (Spring Tides) ليست دلالة على فصل الربيع، وإنما دلالة على انطلاقه القوي للأعلى والأسفل.[٣] المد والجزر الناقص (بالإنجليزية: Neap Tides) يحدث المد والجزر الناقص بسبب جذب الأرض والشمس باتجاهين متعاكسين، فعندما يكون القمر في مرحلتيه الأولى والثالثة، تشكل كل من الأرض، والشمس، والقمر زاوية قائمة، وبالرغم من أنّ قوة جذب القمر أكبر، إلا أنّ جاذبية الشمس تقلل هذه القوة، مما يعني مد وجزر ناقصان، وتشهد الأرض مداً وجزاً تاماً، ومداً وجزراً ناقصاً مرتين في الشهر.[٣] ملاحظة: المناطق المنخفضة من الساحل والتي تكون تحت الماء في المد التام، وجافة في الجزر، هي مناطق خطيرة، لأنها تحتوي على طبقة من الطين، مما يجعل الأشخاص الذين يمشون عليها يعلقون به، وبالتالي يغرقون عند عودة المد، ومن الأمثلة عليها شواطئ ألاسكا التي تقابل المحيط الهادئ.
مرحبًا بك إلى سين نيوز | سؤال وجواب أسئلة عامة، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...